الثلاثاء 7 ديسمبر 2021
أبوظبي الإمارات
مواقيت الصلاة
دنيا
علي يوسف السعد يكتب: سافر إلى بلاد الخيل
علي يوسف السعد يكتب: سافر إلى بلاد الخيل
الثلاثاء 26 أكتوبر 01:37

هل تريد تجربة لحم الخيول، وتشرب من حليبها الغريب الطعم، هل لديك الرغبة برؤية الطبيعة البكر التي لم تتلوث بعد بالعمران والتطور الذي قد يكون مزعجاً أحياناً؟ هل جربت التجول في غابات الجوز على ظهر خيل، وتحت زخات المطر لتعيش تجربة فريدة؟ أحدثكم اليوم عن قيرغستان البلاد التي تختفي جبالها في السماء، فهي دولة تشغل الجبال ما يقارب 70% من أراضيها الخضراء كما ترتفع 94% من أراضيها عن الألف متر. مرحباً بكم في قيرغستان.
حتى أكون منصفاً، فالبلاد ينقصها الكثير على مستوى البنية التحتية، وما زالت بحاجة لجهد كبير على المستوى السياحي لتتنافس مع جاراتها، ولكن هذا لا يمنع بأن فيها من الجمال الذي لن تتخطاه عيناك، على بساطتها ورخص أسعارها أصبحت الآن ضمن خريطة الرحالة المحبين للمكتشفات والباحثين عن مغامرة مختلفة، بالنسبة لي هي بلد مناسب للشباب أكثر من العوائل، ولكن هذا لا يمنع بأنني رأيت الكثير من العائلات مؤخراً يشدون الرحال إليها.
فيها أكبر غابات الجوز في العالم وتعد غابات Arslanbob الأكبر عالمياً، وهي ليست للجوز فقط بل تنتج التفاح والفستق وغيرهما من المحاصيل المناخية، والمعروف أن جوز هذه الغابة هو أول منتج يصدر إلى أوروبا من قيرغستان، كما إن الخيل تعتبر من ثقافة البدو لديهم، حيث ترى الخيول في كل مكان – أكثر من الغنم والخراف - فهي تُستخدم للنقل والزراعة والتجارة كما بالإمكان الاستمتاع بلعبة تشبه البولو لديهم تسمى Ulak Tartysh، وتختلف عن لعبة البولو بأن الكرة تكون من رأس الماعز المقطوع، لا تخف أنت في قيرغستان.
شعب لطيف جداً ومرحب بالضيوف، ارتبط بالبطل الأسطوري الشعبي (ماناس) وهو محارب أسطوري، وحد البلاد وكتبت عنه ملحمية من نحو 500 ألف سطر، وستجد في كل مدينة شارعاً أو مبنى أو جامعة سميت باسمه، ولا ننسى مطار ماناس الدولي مطار قيرغستان الرئيس.
تحررت هذه البلاد في عام 1991 من الاتحاد السوفييتي، ومع ذلك ترى إرث السوفييت حاضراً وبقوة، وما زالت اللغة الروسية هي إحدى اللغات الرسمية في قيرغسان، وتشترك اللغة الروسية مع القيرغيزية في الكتابة، بالإضافة إلى المطبخ والملابس وحتى سيارات اللادا السوفييتية ما زالت من المناظر المألوفة في البلد.
العاصمة بيشكيك، متواضعة جداً، وليس فيها ما يستحق أن تقضي فيها الكثير من الوقت، فلا يوجد مجمعات تسوق كبيرة أو مدن ترفيهية، والاعتماد بشكل أكبر على الطبيعة والجلسات الخارجية، وللأسف فإن معظم الشعب لا يتحدث إلا لغته الأم وتعتبر اللغة حاجزاً للسياح، لا تفوت تجربة حليب الخيل، ولكن تأكد أن تشتريه من مصدر موثوق، لا يمنع بأنها بلاد تزار، وذات طبيعة خلابة، فإذا كنت تحب المغامرة فإن قيرغستان ترحب بكم.

جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2021©