الخميس 2 ديسمبر 2021
أبوظبي الإمارات
مواقيت الصلاة
دنيا
50 عازفة من 23 جنسية.. «الفردوس النسائية» أنغام الفضاء
50 عازفة من 23 جنسية.. «الفردوس النسائية» أنغام الفضاء
الإثنين 25 أكتوبر 01:30

تامر عبد الحميد (أبوظبي)

50 عازفة موسيقية من 23 جنسية، اجتمعن مساء أمس الأول في «أوركسترا الفردوس النسائية» ليقدمن مقطوعات على آلات موسيقية مختلفة، على مسرح حديقة اليوبيل، وسط حضور كبير من زوار الحدث العالمي الأضخم، ليحتفوا بمستكشفي الفضاء الأوائل في اختتام أسبوع الفضاء في «إكسبو 2020»، ليسافر معهم الحضور في رحلة خارج إطار الزمان والمكان، تحت عنوان «معزوفات خيالية على أوتار الفضاء»، في عرض موسيقي مبهر تخللته مجموعة منوعة من المقطوعات الموسيقية الخلابة المستوحاة من عالم الفضاء.

على أوتار العود والقانون والكمان والقيثارة والناي والتشيللو، أبدعت «الفردوس النسائية» في تجانس بصري وحركي تحت إشراف الموسيقار الهندي العالمي إيه آر رحمان، وقيادة المايسترو ياسمينا صبّاح، بأناملهن المحترفة لتقديم معزوفات بألحان جديدة كلياً خاصة بأسبوع الفضاء مثل مقطوعة «الأمل» التي تم إهداؤها إلى الإمارات، على إنجازها التاريخي في استكشاف الفضاء بـ «مسبار الأمل»، إلى جانب تأديتهن عدداً من المقطوعات الموسيقية التي تم تنفيذها من قبل كموسيقى تصويرية لأفلام الخيال العلمي الشهيرة، والتي تم تقديمها بتوزيع مختلف، كما أخذت «الفردوس النسائية» التي تتراوح أعمار فريقها بين 16 و51 عاماً، لتبيّن أن عالم الموسيقى متاح للجميع ومن أجل الجميع، الحضور في رحلة إلى مقطوعات كلاسيكية جمعت بين الشرق والغرب، لتشكل لوحة فريدة من نوعها احتفاء بثقافة المنطقة وتنوعها.

موزارت
استوحيت معظم الأفكار من الأوركسترا، بدءاً من لاعبة آلة القانون سحر خويري، التي أدت معزوفات لــموزارت، وتقديم مقطوعة أخرى عن المسيرة التركية «تِركش مارش»، وحنان حلواني التي أبدعت على العزف على آلة البزق، كما عزفت مقطوعات من تأليفها.

مصدر إلهام
وحول هذا الحفل، قال إيه آر رحمان: المقطوعات التي قدمتها «الفردوس النسائية» مهداة خصيصاً لمستكشفي الفضاء، لقد أمضيت الأشهر الثلاثة الماضية في محاولة لإعدادها، وكانت لدي الكثير من الأفكار، حيث أردت أن أقدم شيئاً لأسبوع الفضاء في أولى حفلات أوركسترا الفردوس، من خلال دمج الصوت الهندي مع الصوت الشرقي، وأوركسترا غربية مع آلات من منطقة الشرق الأوسط.

وتابع: أوركسترا الفردوس سيكون لها دور كبير في تصحيح المفاهيم السلبية عن شعوب الشرق الأوسط، والتي تُصور للناس أن الموسيقى محظورة في هذه المنطقة من العالم، وأنه لا يمكن للنساء الظهور وعزف الموسيقى، فعلى النقيض تماماً، نحن هنا أمام مجموعة من النساء يشكِّلن أوركسترا ويعزفن موسيقى راقية لأصحاب ذوق رفيع، فلدينا فريق رائع، يمثل هذه الأوركسترا التي تعتبر مصدر إلهام لجيل الشباب للنهوض بالموسيقى، وللشغوفين بالفنون وممن يضعون الفن في مقدمة اهتماماتهم ويطمحون إلى تغيير العالم نحو الأفضل.

جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2021©