الأربعاء 1 ديسمبر 2021
أبوظبي الإمارات
مواقيت الصلاة
دنيا
اختراعات «إكسبو».. البلاستيك إنجاز مذهل
اختراعات «إكسبو».. البلاستيك إنجاز مذهل
الأحد 24 أكتوبر 00:26

أحمد مراد (القاهرة)

منذ انطلاق دورته الأولى في العاصمة البريطانية «لندن» قبل 170 عاماً من الآن، وبالتحديد في عام 1851، شكّل معرض «إكسبو» الدولي منصة عالمية لعرض آلاف الاختراعات والابتكارات والإبداعات التي توصلت إليها البشرية في مختلف مجالات الحياة، لا سيما في مجالات التكنولوجيا والتصنيع. وتحول المعرض الدولي إلى ما يشبه «المختبر الإبداعي» لعرض إنجازات البشرية في الإبداع والاختراع والابتكار، وعُرض خلال دوراته السابقة أكثر من 100 ألف اختراع، أسهمت في تغيير وجه الحياة على كوكب الأرض.
استضافت العاصمة البريطانية «لندن» معرض «إكسبو» الدولي للمرة الثانية خلال الفترة من 1 مايو وحتى 1 نوفمبر 1862، وتركز موضوعه الأساسي حول «الصناعة والفن»، وعُرضت خلاله آلاف العجلات والآلات المتحركة.
وشكلت القوة البخارية أبرز عناصر ومعروضات معرض «إكسبو لندن 1862»، حيث دخلت في مشاريع البناء والآلات الثقيلة، فضلاً عن عرض بعض الاختراعات والابتكارات الأخرى، أبرزها مادة البلاستيك الصناعي التي أحدثت ثورة صناعية كبرى.
وطور المخترع الإنجليزي، ألكسندر باركس، والمخترع الأميركي، جون ويسلي، مادة السيلولويد، وهي أول مادة بلاستيكية اصطناعية، وخلال معرض «إكسبو لندن 1862» عرض باركس مجموعة من العناصر الملونة المصنوعة من مادة «باركيسين»، وهي مادة مصنوعة من خليط من نترات السليلوز، والزيوت، والمذيبات.
وفي خطوة لاحقة، قام المخترع الإنجليزي بتقليد وتطوير منتجات مثل العاج، وخشب الأبنوس، وقوقعة السلحفاة بواسطة مادة الباركيسين، وروج لابتكاره ليكون بديلاً مستداماً وأرخص ثمناً، ويفتح الأبواب أمام الاستهلاك والسلع المنتجة بكميات كبيرة.
وخلال معرض «إكسبو لندن 1862»، تلقى المخترع الإنجليزي، ألكسندر باركس، إشادات واسعة من جمهور وزوار المعرض، وحصل على ميدالية «امتياز المنتج» التي أعاد تشكيلها لاحقاً ليصبح اسمها «باركيسين».
وبعد ختام معرض «إكسبو لندن 1862» بثلاثة أعوام، وبالتحديد في عام 1865، حصل باركس على براءة اختراع للمنتج، وفي العام الثاني أسس شركة «باركيسين» في لندن لإنتاج المادة على نطاق تجاري.

الأكثر قراءة
جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2021©