باريس (أ ف ب)

يعيد معرض غير مسبوق، افتُتح الثلاثاء في قصر فرساي، إحياء ذكرى الحيوانات التي كانت تعيش في المقر الشهير لملوك فرنسا في ظل نظام الحكم القديم السابق لثورة 1789، من كلاب وقطط وخيول ونمور وغزلان وقرود وأفيال وسواها.
ويحمل المعرض عنوان «حيوانات الملك» ويحيي للمرة الأولى المبنى الشهير المثمن الأضلاع الذي شُيّد في قصر فرساي عام 1663 في عهد لويس الرابع عشر.