دنفر (أ ف ب) 

عمّ الارتياح أوساط علماء المتحجرات الأميركيين بعد إلغاء الرئيس جو بايدن قرار سلفه دونالد ترامب بتقليص مساحة محمية «غراند ستيركايس إيسكالانته» في ولاية يوتا، وعودة الجزء الذي بتره الرئيس السابق من هذا الموقع الغني بمتحجرات الديناصورات للتمتع بالحماية، في انتظار اكتشاف المزيد من هياكل الحيوانات العملاقة ثلاثية القرون أو الترايسيراتوبس التي يحويها. 
وقال عالم الحفريات، الذي استكشف المنطقة قبل 50 عاماً تقريباً، جيم كيركلاند إن موقع غراند ستيركايس مشهور عالمياً، وإن نحو عشرة في المئة من الديناصورات المعروفة في العالم تأتي من ولاية يوتا.