الاتحاد (مصطفى أوفى)
مع دخول فصل الخريف والشتاء، يشهد العالم انتشار الإنفلونزا الموسمية التي تقضي سنوياً على عشرات الآلاف من الأشخاص عبر الكرة الأرضية.
ومع وجود فيروس كورونا المستجد، الذي يسبب أعراضاً شبيهة بأعراض الإنفلونزا، يتساءل البعض عن خطورة الإصابة بالفيروسين معاً.
في هذا السياق، حذرت مسؤولة صحية بارزة في بريطانيا من خطر الإصابة بفيروس «كورونا» والإنفلونزا في آنٍ واحد هذا الشتاء.
وقالت الدكتورة جيني هاريز، الرئيسة التنفيذية لوكالة الأمن الصحي في المملكة المتحدة، إن هذا المزيح سيكون مميتاً.
وأوضحت هاريز، في تصريحات نقلتها صحيفة «ميرور»، أن الإنفلونزا هذا العام يمكن أن تكون «متعددة السلالات»، مع احتمال وفاة البريطانيين، الذين يصابون بمرض «كوفيد» والإنفلونزا الموسمية في الوقت نفسه، مقارنةً بمن يصاب بفيروس «كورونا» وحده.
وأضافت، خلال مقابلة تلفزيونية «لذلك، أعتقد أن الحيلة الحقيقية هنا هي التطعيم ضد كل من (كوفيد) والإنفلونزا. ولكن من الواضح أيضاً أن من الضروري أن نستمر في القيام بسلوكيات النظافة الجيدة التي كنا نمارسها طوال فترة (كوفيد)».
وقالت إن اللقاح المضاد لكورونا يمنع الآن «كميات كبيرة جداً من الاستشفاء والوفاة»، لكنها أضافت رغم ذلك أن هذا الوقت هو «أحد أصعب الأوقات للتنبؤ بما سيحدث» مع فيروس كورونا.
وأشارت الخبيرة إلى أنه يبدو أن الهيمنة العالمية لمتحورة «دلتا» شديدة العدوى أدت إلى انقراض أنواع أخرى من فيروس كورونا، لكنها أضافت «ما زلنا بحاجة إلى البقاء في حالة تأهب» من فيروس كورونا.