باريس (أ ف ب) 

كشف الروبوت «برسيفرنس» الذي حطّ على سطح المريخ في فبراير نتائجه العلمية الأولى، معزّزاً اهتمام العلماء بالبحث عن آثار حياة سابقة في موقع هبوطه فوق فوهة كانت تضمّ بحيرة قبل 3 مليارات سنة. وأكّدت الصور أن الفوهة التي يمتدّ قطرها على 35 كيلومتراً ضمّت بحيرة مغلقة يوازي غذّاها نهر عبر دلتا وطبقات ترسّبية تحتوي مواد عضوية بمثابة أرض خصبة.