انضم عشرات الآلاف من الدنماركيين إلى ولي العهد الأمير فريدريك في سباق "رويال ران"، الأحد، وهو سباق شعبي أطلقه الأمير المحب للرياضة.
ونظمت الفعالية في مناطق مختلفة. وركض الأمير فريدريك أولا 1,6 كيلومتر في سوندربورج القريبة من الحدود الدنماركية الألمانية، وبتشجيع من رئيس وزراء ولاية شليسفيج هولشتاين، دانيال جوينتر.
وقال الأمير فريدريك إنه "يوم رائع". ولاحقا، ركض في أودينس، ثم ركض في لفة فخرية مع الرياضيين الأولمبيين قبل أن يقطع مسارا بطول 10 كيلومترات في كوبنهاجن في المساء.
وألغي سباق الجري الملكي العام الماضي، كما تم تأجيل جولة أخرى كان من المقرر تنظيمها في مايو الماضي.