فاز فيلم «ليفنمان» للمخرجة الفرنسية أودري ديوان بجائزة الأسد الذهبي لأفضل فيلم في مهرجان البندقية السينمائي، وفقاً لما أعلنته هيئة التحكيم مساء اليوم السبت.
وديوان، البالغة من العمر 41 عاما، فرنسية من أصل لبناني.
وفيلم «ليفنمان» أو «الحدث» مقتبس من سيرة ذاتية تحمل العنوان عينه للروائية أني إرنو خلال ستينات القرن العشرين. وهو يظهر مسيرة طالبة شابة حامل تؤدي دورها الفرنسية الرومانية أناماريا فارتولومي.
وفازت النيوزيلندية جين كامبيون بجائزة الأسد الفضي لأفضل مخرج عن فيلم "قوة الكلب" الذي يدور عن أحداث مأساوية في منطقة حدودية في عشرينات القرن الماضي.
كما فازت النجمة الإسبانية بينيلوبي كروث بجائزة أفضل ممثلة في المهرجان عن دورها في فيلم «مادريس باراليلاس»، أحدث تعاون لها مع المخرج السينمائي الشهير بيدرو ألمودوفار.

  • النجمة الإسبانية بينيلوبي كروث تتسلم جائزة أفضل ممثلة
    النجمة الإسبانية بينيلوبي كروث تتسلم جائزة أفضل ممثلة

وقالت كروث، لدى تسلمها الجائزة «شكراً بيدرو، لقد صنعت عملاً ساحراً. أنا أعشقك».
ويروي الفيلم قصة امرأتين تنجبان مولوديهما في اليوم نفسه ودار الحضانة عينها، وتجسد فيه بينيلوبي كروث دور مصورة أربعينية تعيش حياة مضطربة.
كما وشهد المهرجان هذا العام، في دورته الثامنة والسبعين، عودة كبار أسماء السينما والاستوديوهات الهوليوودية إلى البندقية حيث عُرضت أفلام من 59 بلداً.