هدى الطنيجي (شرم الشيخ)

تمتلك جمهورية مصر العربية مختلف المقومات السياحية والأثرية التي تنتقل بالسائح إلى نقاط ومقاصد متنوعة مميزة، ليكون فصلا الصيف والشتاء في مصر «حكاية» سياحة فيها الكثير من التفاصيل الشائقة.

شرم الشيخ
ظهرت شرم الشيخ على الخرائط لأول مرة خلال القرن الثامن عشر، وحتى بعد مرور قرنين، ظلت قرية صيد صغيرة غير معروفة. اشتُق اسمها من الكلمتين العربيتين «شرم»، (أي خليج صغير) و«الشيخ» (رجل كهل حكيم)، أصبحت شرم الشيخ الآن وجهة لقضاء الإجازات على مدار العام، فطقسها حار ومشمس في الصيف ودافئ ولطيف في الشتاء. ويمكن للزوار الغوص أو الغطس أو المشي في البحر الأحمر قرب رأس أم سيد وخليج السلاحف ومضيق تيران، وغالباً ما يتم اختيار شرم الشيخ كأفضل وجهة للغوص في العالم، وتملك مجموعة رائعة ومتنوعة من مواقع الغوص والقوارب والمدربين المحترفين، وتعد المياه المحيطة بها متنزهاً وطنياً تحت الماء.

دهب
تقع دهب على بعد حوالي 80 كيلو متراً شمال شرق شرم الشيخ، وهي إحدى أشهر مناطق الغوص في مصر، ويعد البحر قرب من قرية الصيد البدوية السابقة موطناً للبقعة الزرقاء الشهيرة، وهي حفرة تحت الماء بعمق 120 متراً تزخر بالحياة البحرية.

متحف شرم الشيخ
بدأ بناء متحف شرم الشيخ عام 2006 وفتح أبوابه للجمهور عام 2020، وهو أول متحف للآثار في سيناء، وتضم مجموعاته 5200 قطعة أثرية من عصور ما قبل التاريخ فصاعداً، لتغطي كل فترة الحضارة المصرية، وتوضح الحياة اليومية للمصريين القدماء خلال عصر الدولة الحديثة. 

متحف الملك توت
متحف الملك توت يعد متحفاً صغيراً، لكنه مكان آسر مخصص للفرعون الشهير، ويضم 135 نسخة طبق الأصل من الكنز الموجود في مقبرة الملك توت عنخ آمون «النسخ الأصلية تُعرض في القاهرة»، وتوثق سلسلة من الصور الفوتوغرافية استكشاف المقبرة.

متحف شرم للبرديات
يقع متحف البرديات في جنينة سيتي مول في شرم الشيخ ورغم تصميمه الحديث، ينقل المتحف الزوار إلى العصور القديمة.

خليج  نعمة
يعد المنتزه الطويل الذي يعانق الشاطئ في خليج نعمة مكاناً يعج بالزوار وتقدم المقاهي والمطاعم على طول الواجهة البحرية قيمة ممتازة وأجواء رائعة.

دير سانت كاترين
يجب على جميع محبي التاريخ الذهاب إلى دير سانت كاترين، أحد أقدم الأديرة المسيحية في العالم، وجبل سيناء «جبل موسى»، المكان الذي تلقى فيه موسى الوصايا العشر وفقاً للكتاب المقدس. وسمّي الدير على اسم القديسة كاترين الإسكندرانية، الراهبة اليونانية الأرثوذكسية الحبيسة، ويقع عند أسفل سفح الجبل.

مدينة العلمين الجديدة
العلمين بلدة صغيرة تقع على ساحل مصر الشمالي على بعد 60 ميلاً فقط غرب الإسكندرية، وهي وجهة سياحية معروفة على البحر المتوسط وترتبط البلدة بمعركة العلمين الشهيرة إبان الحرب العالمية الثانية بين جيوش الحلفاء والمحور. ويطلق على العلمين الجديدة بالفعل لقب «عاصمة الصيف الجديدة في مصر»، ومن المقرر أن تنافس وجهات العطلات الشهيرة والرائجة في المنطقة.
ومن أبرز النقاط السياحية مركز مدينة جذاب ومركز مؤتمرات ومنطقة حدائق العلمين وميناء الفنارة ومنطقة ترفيهية ومنتجعات خاصة ومتاجر تسوق ومنطقة مساكن سياحية ومنطقة مساكن البحيرة، ويوجد في المدينة الجديدة مدينة ملاهٍ للباحثين عن الإثارة.
 وفي المدينة مركز ثقافي ودار أوبرا ومكتبة بحجم مكتبة الإسكندرية وجامع وكنيسة كبيران وحديقة دولية.

كنوز تاريخية
 ثمة سبب يدفع السياح للذهاب بأعداد كبيرة إلى البلدة الأصلية كل سنة ومن السهل الوصول إليها من المنطقة الحضرية الحديثة، إنها كنز تاريخي شهدت معركة العلمين.