كأن الأزمات ترافق الفنان محمد رمضان، فلا يكاد يخرج من واحدة ليدخل في أخرى. فقد قضت محكمة مصرية بتغريمه مبلغ قدره 12.5 مليون جنيه، وفقاً للعربية.

وفي التفاصيل، أصدرت محكمة شمال الجيزة الابتدائية، أمس الأحد حكما يقضي بفسخ العقد بين رمضان وشركة "العدل غروب"، التي تعاقد معها لأداء دوره في فيلم "بطل عادي"، وتغريمه 500 ألف جنيه.

 كما ألزمته أيضاً بدفع 12 مليون جنيه إلى الشركة المذكورة بحسب التعويض المنصوص عليه بعقد الاتفاق، إضافة إلى المصاريف ومقابل أتعاب المحاماة.

وذكرت المحكمة، في حيثيات حكمها، أنه ثبت لديها إخلال رمضان بالوفاء بالتزاماته التعاقدية المتمثلة في الامتناع عن أداء الدور الموكل إليه بموجب عقد الاتفاق دون مبرر قانوني.

يشار إلى أن الممثل الشاب كان شغل مواقع التواصل خلال اليومين الماضيين بحصوله على دكتوراه فخرية من المركز الثقافي الألماني الدولي في لبنان، ثم سحبها منه بعد أن أثار الأمر غضب جهات عديدة.