أحمد عاطف (القاهرة)

ألقت قوات الأمن المصرية القبض على رجل أقدم على حرق زوجته وابنتيه داخل منزلهم الخاص بمحافظة بني سويف، بعد خلاف أسري بينهم. تعود الخلافات إلى طلب الأب البالغ من العمر 51 عامًا بيع منزل العائلة لإنفاق أمواله على أمور خاصة، وذلك لأنه عاطل عن العمل منذ فترة، ولا يجد مصدر دخل للإنفاق على نفسه وأبنائه، مما اضطره لاقتراح بيع المنزل فرفضت زوجته وابنتاه. فما كان من القاتل إلا أنه أضرم النيران في المنزل وبداخله أسرته فجرًا وهم نائمون، ليشتعل المنزل وجميع أفراد الأسرة، وتلفظ الزوجة البالغة من العمر 45 عامًا أنفاسها الأخيرة بسبب إصابتها بحروق بالغة من الدرجة الثالثة.

وبنسبة حروق تخطت 70% فارقت الابنة الأولى فاطمة، الحياة في أحد المستشفيات بعد انتهاء الحلول الطبية، ومازالت الابنة الثانية أسماء داخل نفس المستشفى تتلقى العلاج، ولم يتضح حتى الآن إن كانت ستتمكن من النجاة من الحريق.

وبعد التحقيق المستمر كشفت النيابة العامة أن الزوج الذي يدعى أحمد محمد حسن قتل زوجته وابنتيه بعد سكب البنزين في المنزل وتسبب في إحراقهن عمدًا وحاول الهرب، إلا أن قوات الشرطة المصرية تعقبته ونجحت في القبض عليه، وحاليًا يتم التحقيق معه بشأن الواقعة التي تابعها رواد مواقع التواصل الاجتماعي وتسببت في حزن كبير في الشارع المصري.