هناء الحمادي (أبوظبي)

حققت سلوى الزحمي رئيس مجموعة هندسة البرمجيات البحثية «SPL» في مركز الإمارات للابتكار بجامعة خليفة.. مؤخراً المركز الأول في المسابقة العالمية للذكاء الاصطناعي كأفضل «منصة تدعم حلول السحابة الإلكترونية».
سلوى رسمت مساراً متميزاً في حياتها منذ البداية، حيث  نالت درجة البكالوريوس في هندسة الشبكات والبرمجة من جامعة الإمارات عام 2007، وحازت الماجستير في هندسة البرمجيات من جامعة خليفة بمرتبة الامتياز والشرف عام 2014.
وقالت: منصة «SPL» مشروع متكامل لتسريع وتقليل تكاليف تحديث البرامج التي تعمل على الحواسيب التقليدية لتتناسب مع محركات السحابة الرقمية (cloud) بنسبة تصل على الأقل إلى 30% باستخدام الذكاء الاصطناعي.

جوائز
الزحمي حازت العديد من الجوائز في المجالات البحثية والحاصلة على مجموعة من براءات الاختراع وعملت في القطاع الخاص والحكومي لأكثر من 7 سنوات قبل انتقالها للعمل في مجال البحث العلمي عام  2013، واكتسبت من خلالها خبرة عملية كبيرة في أسس البرمجة، بالإضافة إلى الخبرة في إدارة المشاريع البرمجية المعقدة مع نخبة من المستشارين العالميين في هذا المجال وتخصصت في مجال هندسة البرمجيات وما يرتبط بها من علوم السحابة الرقمية، والذكاء الاصطناعي، والهندسة العكسية.

وتقول عن ذلك: «صممت وقمت ببناء منصة (SPL) الذكية مع فريقي والتي تستغل طرق البرمجة الحديثة والذكاء الاصطناعي  لتدقيق جودة البرامج المكتوبة، والتحقق من خلوها من الأخطاء البرمجية والثغرات الأمنية، بالإضافة للأبحاث المتعلقة بتسريع البرامج التقليدية لتعمل على محركات السحابة الرقمية (cloud) بكفاءة عالية.

الذكاء الاصطناعي
وعبرت عن هذا الفوز «النجاح في الجائزتين ضمن مسابقة الذكاء الاصطناعي وتعلم الآلة 2021 يشير إلى مدى فعالية الابتكارات التكنولوجية الحديثة التي أقوم بتطويرها مع فريقي، وأيضاً يشير إلى أهميتها  لكونها تلبي المتطلبات التكنولوجية اللازمة لدعم التحول الرقمي.

إنجازات
هناك الكثير من الإنجازات التي تفتخر بها، حيث فازت في مسابقات دولية مرموقة أخرى، منها: جائزة الاتصالات الدولية في بريطانيا «GTB» عام 2017. وتم اختيار مشروعها ضمن أفضل البرامج المبتكرة في مسابقات عالمية، وتم منحها جائزة التميز البحثي بجامعة خليفة 2016، وقامت بتوثيق  عدة براءات اختراع عن المشروعات البحثية التي تعمل عليها، ونشرت مقالات علمية في مؤتمرات عالمية مرموقة مثل «IC2E»، كذلك شاركت مع مجموعة من الباحثين  بتدريب مجموعة كبيرة من الموظفين من كافة مؤسسات الدولة في الذكاء الاصطناعي.

طموحات
وتطمح سلوى الزحمي لتكوين معرفة أكبر في مجال هندسة البرمجيات، والسحب الرقمية والذكاء الاصطناعي ليكون مرجعاً  يسهم بشكل أوسع في مشاريع التحول الرقمي عالمياً، وأيضاً تطمح لتوسيع نطاق  الأبحاث التي نعمل عليها لتتضمن بناء نهج لتدقيق برامج الذكاء الاصطناعي من عدة جوانب.