طوكيو (أ ف ب) 

يُحَيي ميتشيو إيماي أحد الزبائن في مقهى بطوكيو ويستعد لتسجيل طلبه. لكنه في الواقع موجود على بعد مئات من الكيلومترات من المكان، يدير مِن بُعد روبوتاً ضمن تجربة لتسهيل توظيف أصحاب الهمم باليابان. فالروبوتات البيضاء في مقهى «داون» توفر فرص عمل لمن يجدون صعوبة في مغادرة منازلهم. ومن منزله على بعد 800 كيلومتر من المقهى، يخاطب إيماي الزبون من خلال الروبوت قائلاً «مرحباً، كيف حالك؟». إنه واحد من نحو خمسين موظفاً يعانون إعاقات حركية أو عقلية «يقودون» الروبوتات في مقهى «داون». وبعضهم الآخر موجود فعلياً بالمقهى.