عبد الله أبو ضيف


التطعيم باللقاح إجباري لأول مرة لفئة المنظومة الصحية بالكامل والمعلمين في مصر، حسبما قررت الجهات الحكومية ممثلة في مجلس الوزراء ووزارة الصحة، حيث تعمل على تطعيم كافة العاملين بالمنظومتين قبل نهاية شهر أغسطس الجاري، بهدف بدء العام الدراسي الجديد بشكل مؤمن وعدم وجود أي معوقات صحية تمنع استمرار العام الدراسي.


وحسب منشور خاص بوزارة الصحة المصرية حصل «الاتحاد» على نسخة منه، فإن الوزارة قررت معاقبة الممتنعين عن الحصول على لقاح فيروس كورونا من القطاع الصحي بداية من شهر سبتمبر المقبل، مشيرة إلى أن التطعيم إجباري على كافة أعضاء المنظومة، إلى جانب ذلك طالبت بتسجيل كافة العاملين على الموقع الإلكتروني المخصص للحصول على اللقاح.


وقالت وزارة التعليم المصرية في منشور دوري، حصلت «الاتحاد» على نسخة منه، إنه تقرر تشكيل لجنة بكل مديرية وإدارة تعليمية تكمن وظيفتها الأساسية في إعداد قاعدة بيانات للعاملين على مستوي المدارس الحكومية والخاصة والدولية تحت مسؤولية مدير المدرسة تشمل (متلقي الجرعتين، متلقي الجرعة الأولي، المسجلين لتلقي الجرعات ولم يتلق أي جرعة، من لم يقم بالتسجيل) وإخطار الإدارة التعليمية والمديرية بالموقف.


وقال الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي في وقت سابق، إنه أصدر توجيهاته لكافة الجهات المختصة للانتهاء من تطعيم أعضاء المنظومة التعليمية في المدارس والجامعات قبل بداية العام الدراسي والمقرر لها في شهر أكتوبر القادم، وذلك ضمن إجراءات الوقاية اللازمة من فيروس كورونا المستجد.