أحمد عاطف (القاهرة)

أثارت قضية قتل أب لابنته بسبب بكائها الجدل في مصر منذ أيام، لكن التفاصيل التي أعلنت عنها الشرطة المصرية تسببت في صدمة لدى متابعي القضية على مواقع التواصل الاجتماعي.

وكشفت التحقيقات أن الأب لم يكن يريد من زوجته إنجاب الطفلة من الأساس، بسبب وقوعه في أزمة مالية، وحاول إجبار زوجته على إجهاض الطفلة لكنها رفضت، وبحسب التحقيقات أيضاً فإنه حاول بيع الطفلة إلى أسرة أخرى، لكنه لم ينجح في ذلك.

وحاول الأب القاتل التخلص من ابنته عبر وضع مبيد حشري لها في اللبن في نفس يوم الجريمة، لكنها لم تتأثر به، وعندما أتى الليل كانت تبكي باستمرار، فتعدى على الطفلة الرضيعة بالضرب وكتم أنفاسها حتى فارقت الحياة، وبعدها وضعها أسفل دولاب الغرفة وغطاها بالملابس.

وكانت الشرطة المصرية قد ألقت القبض على الأب المتهم داخل منزله منذ أيام في إحدى قرى محافظة الجيزة جنوبي القاهرة، بعدما تلقت بلاغاً من مجهول، يفيد بمقتل طفلة على يد والدها، وعثرت على جثة الطفلة وأرسلت طبيباً شرعياً لاكتشاف سبب الوفاة.