أحمد عاطف (القاهرة)

يشيع عدد من المصريين ونجوم الفن والدراما جثمان الفنانة المصرية دلال عبدالعزيز إلى مثواها الأخير، اليوم الأحد، التي توفيت عن عمر يناهز الـ61 عاما بعد صراع مع المرض.

ومن المنتظر أن تقام صلاة الجنازة في مسجد المشير طنطاوي لتدفن بعدها إلى جوار زوجها سمير غانم الذي توفي قبلها بعشرة أسابيع.

وقد توفيت الفنانة الكبيرة دلال عبد العزيز، أمس السبت، بعد أكثر من 3 أشهر من تلقي العلاج في أحد مستشفيات القاهرة نتيجة تأثيرات إصابتها بفيروس كورونا المستجد، حيث إنها كانت تُعاني من أزمة في الرئة وتحتاج إلى الأكسجين بسبب مضاعفات فيروس كورونا المستجد الذي كانت تعافت منه بالفعل.

يذكر أن الفنانة المصرية الراحلة من مواليد عام 1960 وتخرجت من كلية الزراعة وحصلت على درجة بكالوريوس في الإعلام، كما أن مسيرتها الفنية تمتد على 4 عقود وتشمل نحو 200 عمل سينمائي و مسرحي وتلفزيوني، آخرها مسلسل "ملوك الجدعنة" الذي عُرض في رمضان الماضي.