لم تستبعد خبيرة منظمة الصحة العالمية ماريا فان كيركوف أن تحمل الأنواع الجديدة المتحورة من فيروس كورونا المستجد أسماء المجموعات النجمية، عند نفاد أحرف الأبجدية اليونانية.

وقالت فان كيركوف في مقابلة مع صحيفة "تلغراف": "ربما لن يكون لدينا ما يكفي من الأبجدية اليونانية، لكننا ندرس بالفعل السلسلة التالية من الأسماء".

وأضافت: "نحن ندرس حقا خيار المجموعات النجمية ... فكرنا في أسماء الآلهة اليونانية، لكننا تخلينا عن الفكرة لاحقا".

وفي نهاية شهر مايو المنصرم، أعلنت منظمة الصحة العالمية أن أسماء السلالات الجديدة من فيروس كورونا ستستخدم أحرف الأبجدية اليونانية.

ويهدف استخدام الحروف الأبجدية اليونانية إلى تجنب إطلاق أسماء البلدان على المتحورات الجديدة، ما من شأنه أن يبعث بدلالات سلبية عن تلك البلدان.