أبوظبي (الاتحاد)

قدم خبير علم الأعصاب دكتور باتريك ك. بورتر نصائحه للمساعدة في تحسين ذاكرتنا وصحة الدماغ بشكل عام، وأوضح أن المستويات المتزايدة من التوتر في حياتنا اليومية من الأسباب الرئيسة للتدهور المعرفي، ونقل موقع «Woman›s World» بعض النصائح التي تساعد على تعزيز الذاكرة.

التضخيم
ينصح دكتور بورتر بتضخيم الذكريات حتى يخزنها عقلك، فعلى سبيل المثال، ضع المفاتيح في المكان الذي تريده ثم تخيل أسداً عملاقاً يقف حارساً فوق المفاتيح. 
يساعدك ذلك على تذكر مكانها لأن المخ يخزن الأفكار المبالغ فيها بسهولة، فضلاً عن أنه يؤدي إلى تدفق التخيلات الإبداعية بما يحسن صحة دماغك بشكل عام.

اليقظة الذهنية
ممارسة اليقظة الذهنية مرة على الأقل يومياً طريقة رائعة للحفاظ على أدمغتنا في حالة جيدة، وتعتي اليقظة الذهنية تركيز انتباهك على اللحظة الحالية التي تعيش بها وقبولها، حيث تبين أن ذلك يسهم في الحد من مشاعر التوتر والتقليل من الخوف وزيادة الشعور بالسعادة.

النوم
عنصر مهم آخر عندما يتعلق الأمر بتقليل مخاطر التدهور المعرفي والإدراكي، ويصف بورتر النوم المنتظم والجيد بأنه الوسيلة الأولى لتعزيز المخ، حيث أشارت الدراسات الحديثة إلى أن النوم العميق كل ليلة يمكن أن يمنع مرض الزهايمر.

الرياضة والطعام
ينعكس الالتزام بممارسة الأنشطة والحرص على تناول الطعام الصحي على صحة الدماغ، بجانب الفوائد التي تعود على باقي أجزاء الجسم.
وفي حين لا يمكننا إيقاف الشيخوخة، يمكننا إبطاء آثارها على أدمغتنا، عن طريق الحركة وأداء تمارين التنفس وزيادة تدفق الدم وتقليل التوتر، وكلها طرق يمكن من خلالها منع التدهور المعرفي وتحسين وظائف المخ في أي عمر.