ساسي جبيل (تونس)

قررت وزارة الشؤون الثقافية التونسية تنظيم مهرجاني قرطاج والحمامات الدوليين دون حضور الجمهور، واعتماد تقنيات البث الرقمي والتلفزي للعروض، وذلك انطلاقاً من منتصف أغسطس 2021.
كما قررت التخلّي عن العروض الدّولية المبرمجة في إطار مهرجاني قرطاج والحمامات والاقتصار على العروض التونسية مع تنويع البرمجة وإثرائها بمشاركات إضافية ومواءمتها مع المستجدّات ومع صيغة البثّ الرقمي.
 وحثّ المؤسسات والهياكل الرّاجعة بالنظر للوزارة على تنظيم مبادرات وتظاهرات فنية رقمية بما يحافظ على تواصل الأنشطة الثقافية، ويتيح المشاركة لأكبر قدر ممكن من الفنانين والمشتغلين بالحقل الثقافي.