عبد الله أبو ضيف (القاهرة)

خصصت وزارة الصحة والسكان المصرية 24 عيادة على مستوى الجمهورية لاستقبال مصابي الضمور العضلي من الأطفال من جميع الأعمار، حيث يعد العلاج الأغلى على مستوى العالم ويبلغ 34 مليون جنيه مصرين فيما يتم تقديم الخدمة الطبية من خلال إتاحة العلاج الجيني للمصابين من الأطفال، في إطار الاهتمام بالصحة العامة وتحقيق رؤية مصر 2030.

وأعلنت الصحة المصرية أن تلك العيادات سوف تستقبل الأطفال من جميع الأعمار، لإجراء الفحوصات الإكلينيكية والفحوصات الچينية والبيولوچبا الجزئية ضمن تشخيص وتقييم الحالة.

وشكلت الوزارة لجنة قومية تضم أساتذة من كل من وزارة الصحة والسكان والجامعات المصرية والخدمات الطبية للقوات المسلحة، لتقييم تلك الحالات، تمهيدًا لتلقي العلاج من خلال 3 مراكز تم تخصيصهم لتقديم العلاج لمصابي الضمور العضلي، وهي مركز بمستشفى معهد ناصر، ومركز بمستشفى الجلاء التابعة للقوات المسلحة، بالإضافة إلى مركز مستشفى عين شمس الجامعي.