تحت رعاية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، نظمت دائرة التنمية الاقتصادية عبر حدث افتراضي الحفل السنوي السابع والعشرين لتوزيع جوائز دبي للتميز في الأعمال، وذلك لتكريم الجهود المبذولة للتميز في ممارسات الأعمال في عام 2021. 

وحصلت صيدلية أستر على جائزة دبي للجودة في قطاع الرعاية الصحية تقديراً لجهودها المستمرة والحثيثة في أن يكون التميز عنصراً جوهرياً في جميع عملياتها لضمان الاستدامة المتعلقة بالناس والكوكب والأرباح.

وتسعى صيدلية أستر منذ نشأتها قبل 32 عاماً، إلى التطور كل يوم من خلال وضع رفاهية العملاء ضمن أولوياتها القصوى. وخلال السنوات الخمس المنصرمة، حققت الشركة تحسينات مستمرة في مختلف الإدارات لتستحق جائزة دبي المرموقة للجودة. الجدير بالذكر أن للجائزة معايير تقييم صارمة تشمل مبادرات إدارة الجودة، وتقييم المخاطر، واستراتيجية العلامة التجارية، والشراكات والموارد، والعمليات التنظيمية، والمنتجات والخدمات، والنتائج التي تحققها جميع هذه الأعمال والممارسات لنيل رضى العميل، بالإضافة إلى الأعمال والمجتمع والناس.

ومنذ عام 2010، حصلت عدة أفرع من صيدليات أستر على جائزة التميز في الخدمة من برنامج دبي للخدمة المتميزة عاماً بعد عام.

وللمرة الرابعة، أعلنت الشركة عن فوزها في قطاع الصحة والعافية. في إطار برنامج دبي للخدمة المُتميزة، وضعت صيدلية أستر معياراً جديداً في هذا المجال من خلال تحقيق أعلى مستويات الخدمة المتميزة ورضا العملاء. كما تم تقييم أكثر من 200 فرع منتشرين في جميع أنحاء الإمارات بناءً على العديد من مؤشرات الأداء، بما في ذلك الصحة والسلامة، والمظهر، ومعايير وسياسات الشركة، وتقديم الخدمات، وكفاءة الموظفين، وأجهزة المحاسبة، ومقياس السعادة، والتسهيلات المقدمة لأصحاب الهمم. وقد كانت تدابير السلامة الخاصة بـفايروس كوفيد 19 معياراً مهماً في التقييم هذا العام. ولأنها تُصنف ضمن شركات تقديم خدمات الرعاية الصحية، كان من البديهي أن تضع صيدلية أستر سلامة عملائها في المقام الأول دائماً. تُعد جائزة برنامج دبي للتميز بمثابة تقدير كبير للمساهمات القيمة لكل العاملين في الصفوف الأمامية في صيدلية أستر ممن قدموا نماذج مشرفة بالتزامهم وتفانيهم في دعم العملاء وبذل الجهود لإسعادهم بالرغم من صعوبة الظروف.

وتعليقاً على التكريم، قالت السيدة أليشا موبين، نائبة المدير العام لشركة أستر دي إم للرعاية الصحية: «إن صيدلية أستر تعمل وفق فلسفة: الصحة هي السعادة. وتنعكس هذه الفلسفة في جميع جهودنا لتحقيق السعادة في الحياة لموظفينا وعملائنا على حد سواء. إن فلسفة الصحة هي السعادة متأصلةٌ في أعمالنا وتضمن الاستدامة، إذ نسعى جاهدين لوضع أعلى المعايير في تقديم خدمات رعاية صحية عالية الجودة وبأسعار معقولة في متناول الجميع. كما يُشرفنا أن تُقدر دائرة التنمية الاقتصادية في دبي جهودنا، مما يعزز سعينا ومحاولاتنا المستمرة للبحث عن فرص للارتقاء إلى رؤية حكام دبي بأنه لا يوجد خط نهاية في رحلة التميز. إن التمتع بصحة جيدة، وعلاج الأمراض، ومساعدة مرضانا في شفاء أمراضهم أو تخفيف آلامهم هو ما وُجدت أستر لأجله».

ويُضيف السيد إن إس بالاسوبرامانيان، الرئيس التنفيذي لصيدلية أستر: «اليوم، تُعد صيدلية أستر أحد أكثر مزودي الخدمات الموثوق والمعترف بها في جميع البلدان التي نعمل فيها. ومع وجود 223 صيدلية في جميع دول مجلس التعاون الخليجي، منها 200 صيدلية في الإمارات العربية المتحدة، كانت جهودنا للتميز في خدمة العملاء والسلامة واضحةً وملموسة عبر السنين. وما زلنا ملتزمين بتقديم أفضل الخدمات والمنتجات وفقاً لاحتياجات عملائنا».

في الخامس من يوليو من عام 1989، افتتح الدكتور آزاد موبين، المؤسس ورئيس مجلس الإدارة والعضو المنتدب لشركة أستر دي إم للرعاية الصحية أول فرع من فروع صيدلية أستر. مدفوعةً طيلة كل هذه السنوات بالرؤية المتمثلة في تقديم خدمات عالية الجودة، برزت وتميّزت لتصبح صيدلية الجوار الودودة في جميع أنحاء الإمارات العربية المتحدة.

مادة إعلانية