أعلن رئيس مؤسسة "روس كوسموس" دميتري روغوزين، اليوم الأربعاء أن جسما فضائيا مجهولا سيقترب من المحطة الفضائية الدولية غدا.

وحول الموضوع قال روغوزين في مدونة على الإنترنت: "بعد ظهر يوم الخميس 8 يوليو الجاري سيقترب جسم فضائي مجهول من المحطة الفضائية الدولية، الأنظمة الروسية تراقب الوضع، ولا أعتقد أنه يوجد أي تهديد على سلامة المحطة".

وأضاف "وفقا لتقديرات الجانب الأميركي فإن الجسم الفضائي الذي أطلق عليه اسم UNKNOWN من المفترض أن يقترب من المحطة لمسافة 4.8 كلم يوم الخميس تمام الساعة 16:16:05 بتوقيت موسكو، ووفقا لتقديرات معدات المراقبة الروسية فإن الجسم من المفترض أن يقترب من المحطة بنفس التوقيت، وسيقترب لمسافة  4.584 كلم من المحطة.. نحن نتفق مع الجانب الأميركي على موضوع اقتراب الجسم الذي يعتبر من النفايات الفضائية، لكننا لا نؤكد أنه يشكل تهديدا على سلامة المحطة، ومستمرون في مراقبة الوضع" بحسب «rt».

وتجدر الإشارة إلى أن، إيغور باكاراس،رئيس مركز تحليل المعلومات والبيانات في مؤسسة "تسينماش" التابعة لـ "روس كوسموس" كان قد ذكر سابقا أن منظومات مراقبة الفضاء القريب الروسية رصدت العام الماضي اقتراب 220 جسما من النفايات الفضائية من المحطة الفضائية الدولية، وتم تعديل مدار المحطة مرتين لتفادي اصطدامها ببعض تلك الأجسام.