حسمت دراسة جديدة، الحديث عن أضرار عن ارتداء الكمامات أثناء ممارسة الرياضة، إذ أجرت مستشفى "كليفلاند كلينيك"، دراسة وأجرت اختبار تأثير ارتداء الكمامة أثناء ممارسة الرياضة، وذلك بإخضاع عدد من الأشخاص الذين يتمتعون بصحة جيدة، ومتوسط أعمارهم 37 سنة، للمشى والجرى حتى الإرهاق.

وقسمت الدراسة عينات الاختبار لثلاثة مجموعات وفقا لنوع قناع الوجه، حيث ارتدى الفريق الأول كمامة "إن 95"، بينما لبس فريق قناعا من القماش، ولم يكن الفريق الأخير مرتديا أي قناع للوجه، وفقا لموقع سكاى نيوز عربية.

وقام الباحثون بتقييم أوضاع الأشخاص محل الاختبار، وتبين عدم ظهور أي مشاكل تتعلق بالسلامة أثناء التمرين مع ارتداء أي نوع من الكمامات، كما لم تظهر شاشات المراقبة ضربات قلب غير طبيعية، أو انخفاضا خطيرا بنسبة الأوكسجين.

وكان السبب الرئيسي لتوقف المشاركين عن الجري، كان بسبب عدم ارتياحهم من ارتداء قناع الوجه، وليس بسبب أي أعراض صحية بحسب اليوم السابع.

فيما لم يشارك الأشخاص الذين يعانون من أمراض مزمنة أو مشكلات في القلب أو الرئة، في البحث، حيث يتوجب عليهم استشارة طبيبهم قبل ممارسة الرياضة، سواء كان ذلك مع كمامة أو بدونها.