عبد الله أبو ضيف (القاهرة) 

مع دخول فصل الصيف واستعداد السيدات للاستمتاع بالعطلات، تحتل القبعة مكانتها كقطعة أساسية في إطلالة المرأة العصرية؛ ولذلك اهتمت دور الأزياء العالمية بتقديم قبعات جديدة في عروضها الأخيرة.

القش والقناع أبرز الصيحات 
قدم بول سميث Paul Smith Primavera Estate واحدة من أكثر القبعات رواجاً هذا الصيف وهي قبعة القناع، فأقبلت عليها السيدات واعتبرنها الأكثر أناقة والأسهل في التنسيق مع العديد من الملابس، وقدمت الدار أيضاً نسخة من قبعة القناع المصنوعة من القش فزادت فرص اقتنائها، ويكتمل مظهر قبعة القناع مع الأوشحة الخفيفة ذات الألوان المتعددة لإطلالة رائعة.
وحافظت دار أزياء Etro على الطابع الكلاسيكي لقبعة القش واسعة الحواف، فكانت قبعاتها بسيطة للغاية، ما يعطي شعوراً بالراحة والاسترخاء وقدمتها مع كثيرٍ من المطبوعات والألوان وبحواف غير متساوية، والمميز في قبعات القش الكلاسيكية هي التفاصيل الصغيرة، مثل الثقوب والقطع الصغيرة التي يمكن إزالتها لإرضاء ذوق الكثير من السيدات في آنٍ واحد.
وفي نسخة أكثر بساطة، عادت مجموعة Philosophy di Lorenzo Serafini Primavera Estate إلى عشرينيات القرن الماضي لتستوحي قبعات الكروشيه، التي كانت إحدى سمات الموضة في هذا الوقت، وعادت إلى الظهور من جديد مع إضافة رفرف لمزيد من النعومة والأنوثة، كما أنه يغطي العينين، ويحافظ عليهما من حرارة الشمس. لا يمكن الاستغناء أيضاً عن قطعة واحدة على الأقل من قبعات القارب، التي لا تتحول إلى موضة قديمة أيضاً، فدائماً ما تقدمها دار أزياء زيمرمان Zimmermann في أنماط متعددة، ويمكن ارتداؤها بأكثر من طريقة وأشهرها عند توجيه الغطاء لأعلى أو لأسفل.
وللراغبات في التميز والاختلاف، يمكنهن الاعتماد على قبعة السطل أو الـ bucket، فصناعتها من القماش القطني تجعلها أكثر جاذبية وكلاسيكية في آنٍ واحد، ولكن على من يعتمدن عليها انتقاء النوع والحجم المناسب لشكل الرأس، حتى تحصل المرأة على إطلالة مميزة، ويفضل خبراء الموضة اختيار الـ bucket ذات اللون الواحد. وخارج دور الأزياء العالمية توجد مجموعة من القبعات التي لا يمكن غض الطرف عنها، وأشهرها قبعتا الشاطئ والكاسكيت، فهما من الأنواع التي تحتاج إليها كل سيدة لإكمال إطلالتها، وأصبحت لديها الكثير من الأشكال والأنواع، فهي تصنع من القش أو الأقمشة العادية، وتأتي سادة أو مع ألوان متداخلة.

قبعات المشاهير
وتحرص النجمات على إكمال إطلالتهن بالقبعات المناسبة، فاختارت الفنانة مايا دياب قبعة فيدورا باللون البيج لتناسب «الجامبسوت» العاجي الذي نسقته مع «بليزر» باللون الكاميل، فأضافت القبعة إلى هذه الإطلالة لمسة عصرية جذابة.
أما الفنانة أروى، ففضلت قبعة باللون البني القرميدي في إطلالتها الرسمية التي تكونت من معطف صوف وقميص أبيض وسترة دون أكمام باللون البني، أما الفنانة السورية ديما قندلفت ففضلت اللون الزهري في قبعتها الموهير، ونسقت معها نظارات شفافة مربعة، فكانت الإطلالة قوية ورائعة.
واعتمدت الفنانة سنتيا صمويل على قبعة بطراز الجنود من التويد، وكانت مناسبة لمكياجها الغامض، ولمزيد من الجاذبية ارتدت صمويل معطفاً، والذي أضاف الكثير لإطلالتها.