أبوظبي (الاتحاد)

وجدت دراسة حديثة أن الرياضة بالرغم من كونها مفيدة للجميع، يختلف تأثيرها من شخص لآخر حسب القدرة على التحمّل.
وكشف روبرت غيرشتن رئيس طب القلب والأوعية الدموية في مركز «بيث ديكونيس» عن وجود تباين في استجابات الأشخاص لنظام التمرين نفسه وبشكل مذهل.
وبحسب موقع Science Alert أنه لا توجد أي إشارات مبدئية تسمح بتنبؤ مسبق لمن قد يحصل على فائدة كبيرة أو فائدة أقل.
كما أوضح فريق البحث أن أهمية النتائج تعود إلى أن بعض الأشخاص سيدركون أن تمارين التحمُّل ليست بالضرورة الأكثر فائدة، كما توفِّر لهم معلومات مهمّة عندما يتعلق الأمر بمحاولاتهم لتحسين اللياقة.