تامر عبد الحميد (أبوظبي)

أكّد الفنان الإماراتي ماجد الجسمي أنه دخل الفن بعيداً عن «الواسطة» أو«المجاملة»، لكونه نجل الفنان والمنتج أحمد الجسمي، كاشفاً أن عينه على العالمية من خلال إخراج الأفلام السينمائية. وهو بدأ في عالم التمثيل بعمر 9 سنوات في مسلسل «جنون المال» للمخرج الراحل عبدالخالق الغانم، وبعدما أثبت موهبته توالت مشاركاته في عدة أعمال درامية بعيداً عن والده، والذي لا ينكر أنه فتح له أبواب الإرشاد، لا سيما أنه مدرسة فنية، ولديه مسيرة طويلة في المسرح والتلفزيون والسينما. 
وقال ماجد الجسمي في حوار مع «الاتحاد»: جاء مسلسل «ص.ب 1003» من إنتاج «أبوظبي للإعلام» والمنتج المنفذ سلطان النيادي، والذي عُرض عام 2019 على «شاشة الإمارات»، ليؤكد أن دخولي عالم التمثيل لم يأت من فراغ، وخصوصاً أن الدور الذي قدمته نال إعجاب المشاهدين.

  • مع والده الفنان أحمد الجسمي
    مع والده الفنان أحمد الجسمي

مسلسلات
ماجد يدرس الإعلام- قسم إذاعة وتلفزيون، شارك في بطولة عدة مسلسلات خلال السنوات الأخيرة، أبرزها «أم هارون»، «الطواش»، «الحرب العائلية الأولى»، «زمن الطيبين» وآخرها «اللي نحبهم»، الذي عُرض في رمضان الماضي على «قناة الإمارات».
أوضح أنه منذ الصغر لديه شغف بالتمثيل، ودائماً ما كان يذهب مع والده إلى شركة الإنتاج ليتابع ويشاهد ما يحدث عند تنفيذ الأعمال، من كتابة النص وحتى مرحلتي الإخراج والمونتاج. 
وكان يتابع عن كثب ما يجري خلف الكواليس، وحين قرّر دخول المجال، استفاد كثيراً من والده، الذي نصحه بضرورة صقل موهبته وشقّ طريقه بنفسه.

نقلة نوعية
وذكر أن مسلسل «اللي نحبهم» كان نقلة فنية نوعية بالنسبة له، قائلاً: بداية، كنت خائفاً من هذا العمل الذي لعبت فيه للمرة الأولى دوراً بمساحة كبيرة، تكاد تكون بطولة، ومما سهّل علي الأمر تعاملي السابق مع المخرج المحترف باسم شعبو في مسلسل «ص.ب 1003».

  • ماجد الجسمي
    ماجد الجسمي

أضاف: دوري فيه كان قريباً من قلبي، ويشبه شخصيتي في الواقع، وكان «جابر» الذي جسّدت شخصيته، ابن الفنان أحمد الجسمي في المسلسل، ما شجّعني على الوقوف مع والدي أمام كاميرا واحدة. ومعظم مشاهد المسلسل جمعته بالفنانة ميثاء محمد، التي تربطه بها علاقة صداقة قوية منذ الصغر، وكل هذه العوامل ساعدته في تجسيد الشخصية بالشكل المطلوب.

خلف الكواليس
عن طبيعة تعامل والده معه خلف الكواليس وأثناء تصوير العمل، أوضح أن دوره في «اللي نحبهم» كان يتطلب منه التمرّد على والده في بعض المشاهد، ما كان يمثّل له صعوبة كبيرة، لكنه كان دائماً يوجّهه بالنصائح، ويخبره بضرورة تقمّص الشخصيات في التمثيل بعيداً عن الحياة الخاصة. 

كوميديا
وأوضح ماجد أنه يميل إلى الأعمال الكوميدية كثيراً، لكنه لا يمانع من المشاركة في الدراما، خصوصاً أن قدراته التمثيلية تؤهّله للعب مختلف الأدوار، مشيداً بالتطوّر الذي وصلت إليه الدراما المحليّة في السنوات الأخيرة، والمستوى الفني المحترف في الكتابة والإخراج والتمثيل.

  • والقديرة حياة الفهد في «أم هارون»
    والقديرة حياة الفهد في «أم هارون»

أبو الفنون
ولفت ماجد إلى أنه يطمح إلى صقل موهبته بشكل أكبر، وخوض تجارب في المسرح الجاد، مشيراً إلى أنه شارك سابقاً في أعمال مسرحية جماهيرية، وتعلّم من الفنانين المخضرمين، أن المسرح أساس الخبرة لأي ممثل، لذلك سيضع تركيزه في الفترة المقبلة على «أبو الفنون».

آفاق وأحلام
ذكر الفنان ماجد الجسمي أنه يطمح إلى الانتشار والمشاركة في أعمال خليجية وعربية، مثل مسلسل «أم هارون» الذي شارك في بطولته مع الفنانة القديرة حياة الفهد. وبحكم أنه متابع جيِّد للأفلام والمسلسلات الأجنبية، يفكِّر في تنفيذ أعمال سينمائية على مستوى عال. وقال: إن عيني على العالمية من خلال المنصات الرقمية التي فتحت الآفاق والأحلام، كاشفاً أنه شارف على الانتهاء من أولى تجاربه في عالم إخراج الأفلام القصيرة، ومن المقرَّر أن يشارك بها في مهرجانات عالمية وعربية.