أحمد عاطف (القاهرة)
جسّد الشاب المصري محمد سمير، الشخصيات الأسطورية الشهيرة في أفلام هوليوود، بطريقة أذهلت رواد مواقع التواصل الاجتماعي.
واستخدم سمير أبسط الأدوات في تهيئة المكان المحيط به، مثل الأقمشة أو قطع الحديد القديمة، واستخدام أدوات التجميل في تغيير مظهره، ليصل إلى نفس مظهر الشخصية، وبعدها يلتقط بعضاً من الصور التي تشبه الشخصيات الحقيقية، لكن بملامح مختلفة قليلاً.

وقدم الشاب مجموعة من الشخصيات الشهيرة منها جاك سبارو التي قدمها الممثل الأميركي جوني ديب، وكذلك الشخصية الرئيسة في فيلم الرعب the nun، وشخصية الملك زيريكسيس في فيلم 300 sparta.

ولم يستخدم مجسد الشخصيات أياً من برامج تعديل الصور، بل يعتمد على تهيئة نفسه بشكل يشبه الشخصية تماماً، ويتلقى بعض المساعدة من أخيه ووالدته في الاهتمام بالتفاصيل والإكسسوارات، حتى تخرج الشخصية بصورة واقعية.

ولاقت الصور إعجاب رواد مواقع التواصل الاجتماعي، وطلبوا منه تجسيد المزيد من الشخصيات، خاصة بعدما نشر مقطعاً مصوراً له يظهر كيفية استغلال الأدوات البسيطة في تغيير شكله وإنتاج صور احترافية للشخصيات التي يجسدها.