شعبان بلال (القاهرة)


استعانت شركة تيك توك بمجموعة من أشهر منتجي الرسوم المتحركة الشباب، وذلك لإنتاج محتوى يساهم في التوعية ضد التنمر.
واختار الموقع التعاقد مع الفنانين الذين تضم حساباتهم ملايين المتابعين، مثل كينج ساينس الذي تخطى عدد متابعيه حاجز 11 مليون شخص، وكذلك آمي رايت، كيلي إيميرش وميلكي ميتشي، وستظهر فيديوهات قصيرة لهؤلاء الفنانين عبارة عن قصص متحركة للتوعية بقضية التنمر، وحث الشباب على رفض هذه الصفة المنتشرة على الموقع.
ويحاول «تيك توك» تخفيف الضغط الذي يتعرض له المبدعون على المنصة، بسبب المتحرشين والمتنمرين، وقد سبق وأطلقت المنصة حملة ضد التحرش، وحذفت خلالها كل التعليقات المسيئة التي تعبر عن تصرفات غير لائقة وتتسبب في الأذى للمبدعين.
ومن المتوقع أن تساهم الحملة الجديدة في رفع الوعي المجتمعي بأهمية وجود بيئة إلكترونية آمنة للجميع، وخالية تماماً من التنمر والتحرش والمضايقات للمستخدمين، وأن يكون كل شخص على المنصة مسئول عن إبداعاته وعن حماية المستخدمين الآخرين من التعليقات السلبية والمشينة، وبذلك تحقق الحملة هدفها وتضمن السلامة الرقمية للجميع.
وكانت اليونسيف قد حذرت في بداية جائحة «كورونا» من خطر انتقال الأنشطة اليومية للأطفال إلى منصة «تيك توك»، مما يجعلهم أكثر عرضه للمضايقات والتنمر الإلكتروني، وقد يستمر الأذى النفسي الذي تسببه التعليقات السلبية معهم إلى فترة الشباب، ويؤثر بالسلب على إبداعاتهم في المستقبل.