شعبان بلال (القاهرة)


كشفت مصادر رسمية مصرية حقيقة عدم السماح للسيدات المصريات والعربيات اللاتي تقل أعمارهن عن 40 عاما بالإقامة في الفنادق بها دون «محرم».


وتصدرت شائعات عدم سماح الأجهزة الأمنية في مصر للسيدات الأقل عن 40 عاما في الفنادق أزمة كبيرة على مواقع التواصل الاجتماعي، مؤكدين رفضهم لمثل هذه القرارات التي تفرق بين الرجل والمرأة.


ورداً على ما أثير على مواقع التواصل الاجتماعي، نفى مصدر أمني رسمي في مصر ما جاء بدعوى قضائية بشأن طلب إلغاء القرار والتعليمات الصادرة للفنادق والمنشآت السياحية، بعدم السماح للسيدات المصريات أو مواطنات دول مجلس التعاون الخليجي اللاتي تقل أعمارهن عن (40 عاماً) بالإقامة بها دون «مِحرم».


وأكد المصدر الرسمي في تصريحات إعلامية عدم وجود ثمة تعليمات أو قرارات للفنادق والمنشآت السياحية في هذا الشأن.


وكانت الدائرة الأولى للحقوق والحريات بمحكمة القضاء الإداري بمجلس الدولة في مصر قد حددت جلسة السبت 5 يونيو، لنظر الدعوى التي رفعها المحامي هاني سامح والمحامي بالنقض صلاح بخيت برقم 48010 لسنة 75 قضائية المتعلقة بهذه الأزمة.


وتطالب الدعوى بإلغاء القرار والتعليمات الأمنية والتنبيهات الصادرة من وزارة الداخلية المصرية للفنادق والبنسيونات وجميع المنشآت ذات الصلة، وبالأخص فنادق النجمة الواحدة والثلاث نجوم بعدم السماح للسيدات المصريات أو مواطنات دول مجلس التعاون الخليجي اللواتي تقل أعمارهنّ عن 40 سنة، بتسجيل الوصول بمفردهنّ والإقامة دون أزواجهنّ أو أقاربهنّ من الذكور.