تامر عبد الحميد (أبوظبي)

اتجه صناع السينما العالمية في الآونة الأخيرة، إلى عرض أفلام الأجزاء التي كونت في السابق قاعدة جماهيرية كبيرة حول العالم محققة نجاحاً مقطع النظير، حتى تحقق النجاح نفسه في عصر الركود السينمائي الذي تسببه جائحة فيروس «كورونا» على نسب الأرباح والإيرادات، بسبب الطاقة الاستيعابية لصالات العرض، ويبدو أن هذا الاتجاه قد حرك المياه الراكدة قليلاً، بعد تأجيلها لشهور عدة، حيث عُرض في الأسبوعين الماضيين عدد من الأفلام التي حققت انتعاشة قوية في السينما العالمية، متحدية الفيروس المستجد، حاصدة أعلى الإيرادات في زمن «كورونا».

  • Fast and the Furious 9
    Fast and the Furious 9

كان أول الأفلام التي ارتبط بها متابعوها منذ ما يقارب من عشرين عاماً منذ أول عرض جزء له، والذي حطم أرقام الإيرادات في عصر «كورونا»، الجزء التاسع من فيلم الحركة والمطاردات وسباق السيارات Fast and the Furious 9 - The Fast Saga حاصداً إيرادات 242 مليون دولار حول العالم، من تأليف جاري سكوت تومسون وﺇﺧﺮاﺝ جاستين لين، وبطولة فين ديزل وتشارليز ثيرون ولوكاس بلاك ميشيل ورودريجيز  سونج كانج.

  •  The Fast Saga
    The Fast Saga

فبعد سنوات قليلة من أحداث The Fate of the Furious، الجزء الثامن،  يعيش دومينيك توريتو الذي يلعب دوره فين ديزل، حياة هادئة بعيداً عن طاقمه، ويشارك ابنه الصغير، «وليتي» الحياة المنعزلة في مزرعة بعيدة، يفاجئ بعودة طاقمه لإيقاف مؤامرة مدمرة للعالم.

  • Spiral: From the Book of Saw
    Spiral: From the Book of Saw

قاتل الأحجيات
الفيلم الثاني الذي يعد من أبرز أفلام الرعب، وتعد سلسلته واحدة من الأكثر الأفلام ربحية في تاريخ سينما الرعب، هو فيلم SAW، الذي عرض أول جزء له عام 2004، يعود مجدداً في حلة جديدة ومختلفة بعد آخر أجزائه «جيسكو» الذي عرض عام 2017، تحت اسم Spiral: From the Book of Saw، «الدوامة» الجزء التاسع، محققاً 30 مليون دولار في أول أسبوع من عرضه، وهو بطولة صامويل إل. جاكسون وماكس مينجلا وماريسول نيكولز وكريس روك دان ومن تأليف جوش ستولبرج وبيت جولدفينجر وإخراج دارين لين بوسمان، حيث يظهر فجأة أحد المجرمين الذي ينتحل شخصية «جيكسو» - قاتل الأحجيات المعروف - بشكل مختلف، حيث ينفذ أشكال القتل المختلفة بطرق مشابهة لما كان يفعلها «جيكسو»، مستهدفاً قتل ضباط الشرطة الذي لا يحققون العدالة المجتمعية.

  • The Conjuring 3
    The Conjuring 3

الشعوذة
الأمر نفسه بالنسبة للجزء الثالث من الأفلام الخارقة للطبيعة والغموض The Conjuring 3 :The Devil Made Me Do It- «الشعوذة: الشيطان أجبرني على فعلها»، حاصداً في أول أسبوع من عرضه 16 مليوناً، وهو من تأليف دافيد ليزلي جونسون، وإخراج مايكل تشافيز، وبطولة فيرا فارميجا وباتريك ويلسون وميجان أشلي وبراون رويري، وفيه تعود «لورين» وزوجها «إيد» الخبيران الروحانيان من أجل حل لغز جديد.

مكان هادئ 
وبعد أن حقق الجزء الأول الذي عرض عام 2018، نجاحاً كبيراً، يعود فيلم الإثارة والرعب 2 A Quiet Place - «مكان هادئ» في جزئه الثاني مستمراً في حصد النجاح، حيث حقق حتى الآن في أولى عروضه العالمية 93 مليون دولار، وهو من تأليف سكوت بك وجون كراسينسكي، وﺇﺧﺮاﺝ جون كراسينسكي، وبطولة إيميلي بلانت وكيليان مورفي وميليسنت سيموندز نواه وجوب لورين واشلي كارتر، إذ تستكمل العائلة رحلتها في العالم المروع، حيث يعيش الجميع في صمت خوفاً على حياتهم، من كائنات غريبة لا ترى.