البندقية (أ ف ب)

أثار إبحار أول سفينة سياحية في البندقية، بعد انقطاع استمر 17 شهراً بسبب جائحة «كوفيد-19»، جدلاً واسعاً بين مؤيدي وجود هذه السفن الكبيرة في البحيرة الإيطالية الشهيرة ومعارضيه.
ولوح متظاهرون بلافتات كتب على بعضها «لا للسفن السياحية»، ورددوا صيحات معارضة على متن قوارب بخارية صغيرة، منددين بتأثير الموج الناتج عن حركة السفن على مباني المدينة.
في المقابل، تجمع مؤيدو السفن السياحية متّحدين ضمن حركة «العمل في البندقية» لتسليط الضوء على الوظائف التي توفرها للبندقية، التي يقوم اقتصادها على السياحة.