عبد الله أبو ضيف (القاهرة)


أعلنت الفنانة المصرية ناهد السباعي تعرضها لأزمة صحية طارئة طوال الأسبوع الماضي، حيث شعرت باشتباه في إصابتها بانفجار في الزائدة الدودية والمرارة، وتوجهت إلى مستشفى وخضعت لتحاليل وفحوصات، وتم منحها علاجا لا يناسب حالتها الصحية، فتضاعفت آلامها، ولجأت إلى طبيب آخر أنقذ حياتها.


وروت ناهد الأزمة على صفحتها الخاصة على موقع انستجرام، وشكرت المستشفى التي تلقت داخلها الرعاية الصحية قائلة:«من حوالي أسبوع تعبت جدا وجع شديد يشبه وجع انفجار الزايده والمرارة روحت أقرب مستشفى كشفوا عليا وعالجوني وادوني محاليل وادوية غلط وروحوني البيت فضلت تعبانة وسخنت احساس صعب قوي أنك تبقى موجوع وتعبان ومحدش عارف عندك ايه».


أضافت: «روحت لدكتور باطنة بعتني فورًا للمستشفى لدكتور جراح ورغم انه دكتور جراح لكن لا يفضل الجراحة وبيخليها آخر حاجة بعد ما يعمل كل المحاولات، أما بالنسبة لطاقم التمريض فهم على أعلى مستوي من الكفاءة والخبرة».


وبعد توجيه الشكر بالاسم لكل أعضاء الفريق الطبي المعالج وطاقم التمريض أكدت ناهد أن حالتها الآن أفضل قائلة: «بفضل الله الشافي وفضلكم أنا أحسن دلوقتي الحمد لله كثيرًا«.