في ظل ارتفاع درجة الحرارة والجفاف المصاحب له ينبغي على الجميع اتباع إجراءات وقائية للحفاظ على صحة العين وتجنب العديد من الأضرار المترتبة على تأثير التعرض لأشعة الشمس.

ومن أهم التدابير والإجراءات الوقائية التى تساعد فى الحفاظ على صحة العين وتقلل من مخاطرالإصابة باحمرار العين والالتهابات يقول دكتور عونى عبد الحق استشارى طب العيون هناك عدة نصائح نقدمها للكبار والأطفال على السواء، لاسيما هؤلاء الذين يعانون من الحساسية أو لديهم مشكلات صحية بالعينين وكذلك الأشخاص الذين تضطرهم ظروفهم عملهم أو التدريب الرياضى للتعرض طويلا لأشعة الشمس. بحسب بوابة الأهرام. ومن هذه النصائح:


استخدم النظارات الشمسية المزودة بعدسات الحماية الكاملة من الأشعة فوق البنفسجية: لأن التعرض لأشعة الشمس من شأنه أن يسبب حروقاً شديدة لسطح العين يصاحبها ما ينتج عنه ألم شديد بل قد يعانى البعض من حكة وإحمرار.

إجراء الفحص الدورى للعين: من الضرورى إجراء فحص دورى للعين، وليكن ذلك مع بداية الصيف خاصة إذا كنت تعانى من مشاكلات في البصر، منعا لحدوث مضاعفات وللعلاج المبكر.

حافظ على نظافتك الشخصية: من المهم أن تحافظ على نظافة عينيك، استخدم فوطة شخصية نظيفة لتجفيف وجهك، وفي حالة أن وصلهما أى منظف أو عطر أو أى مادة كيمائية احرص على شطفهما بالماء سريعاً، وفى حالة حدوث إحمرار لا تتردد فى استشارة الطبيب ولاتلمسهما إلا في حالة نظافة اليدين.
 

العناية بالعدسات اللاصقة: في حالة استخدام العدسات اللاصقة ينبغى العناية بها، وبنظافتها واستخدام المحلول المخصص لذلك، والرجوع إلى الطبيب فى حالة إصابة عينيك بإحمرار أو التهابات بسببها.

ارتداء النظارات الواقية عند الحاجة إليها: بالنسبة لهواة السباحة من الضرورى ارتداء النظارات المخصصة للسباحة لاحتواء حمام السباحة وهو ما قد يتسبب فى حدوث التهابات العين، كما أن البعض يغفل أنه عند ممارسة بعض الأنشطة الأخرى كالركض قد تحدث إصابات فى العين، ولذلك ننصح بضرورة ارتداء النظارات الواقية.

 تجنب الجفاف: التعرض لفترات طويلة لأشعة الشمس قد يصيب العينين بالجفاف بسبب زيادة معدل تبخر الدمع. وبالتالي يجب استخدام قطرة العين المخصصة للمحافظة على العيون رطبة.
 لاترهق عينيك: اترك لعينيك فرصة كافية للراحة، فإذا كنت ممن يضطرهم عملهم للجلوس طويلا أمام شاشات الكمبيوتر، امتنع بعد العمل عن التحديق فى شاشة الموبايل إلا بعد مرور وقت كاف، كما أنه من الضرورى أن تمنحها وقتا للراحة بالنظر فى الفراغ ولو لعدة ثوان من حين إلى آخر إذ تنصح الدراسات بتركيز النظر لمدة نحو 20 ثانية ثم تحويل النظر فى مسافة لا تقل عن 20 مترا لمدة تزيد على 30 ثانية وذلك بهدف تحقيق راحة عضلات العين إلى جانب تجنب جفاف العينين.

وهناك أيضاً عدة عوامل لها علاقة غير مباشرة بالعينين لكنها ضرورية وفى مقدمتها الغذاء الصحي المعتمد على الفواكه والخضراوات وعدد ساعات النوم الكافية.