لكبيرة التونسي (أبوظبي)

حذر الدكتور عبد الرزاق القدور، استشاري أمراض القلب في مركز هيلث بلاس للسكري والغدد الصماء ومستشفى دانة الإمارات للنساء والأطفال في أبوظبي مرضى ضغط الدم من تناول شراب العرقسوس الذي يزداد الإقبال عليه خلال شهر رمضان للحد من العطش، وفقدان السوائل خلال ساعات الصيام. 

  • الدكتور عبدالرزاق القدور
    الدكتور عبدالرزاق القدور

زيادة السوائل
وقال إن شراب العرقسوس يؤدي إلى زيادة السوائل في الجسم لاحتوائه على مواد تساعد على الاحتفاظ بالسوائل في الجسم لساعات أطول، ما يؤدي إلى حدوث ارتفاع في ضغط الدم، وتزداد المشكلة مع مرضى ضغط الدم لدرجة احتمالية حدوث نزيف دماغي، الأمر الذي يتطلب من مرضى الضغط الابتعاد تماماً عن تناول شراب العرقسوس.

عوامل الخطورة
وأضاف أن مريض ضغط الدم يجب أن يبتعد عن الأغذية الغنية بالدهون والمضاف لها الملح، والابتعاد أيضاً عن المنبهات أو الإقلال منها لدرجة كبيرة مثل الشاي والقهوة، لأنها تزيد من عوامل الخطورة التي تؤدي إلى أمراض القلب والأوعية الدموية. 
وأكد أن الصوم يفيد مريض ضغط الدم، حيث يساعد وبشكل كبير في خفض نسبة ضغط الدم إلى المستويات شبه الطبيعية في حال الالتزام بالغذاء الصحي وممارسة الرياضة بشكل متوازن، وهذا يتطلب من مريض ضغط الدم الابتعاد عن الأطعمة الدسمة والأملاح والمخللات والمقالي، والإكثار من الخضراوات والفواكه، وتناول الطعام على ثلاث فترات بكميات معتدلة، على أن تكون غنية بالحبوب الكاملة بما في ذلك البقوليات، كما وجد أن اللبن الرائب المضاف له الثوم بكميات معتدلة أثناء تناول الطعام قد يساعد على تخفيف ضغط الدم. 

رياضة يومية
وأضاف من الأغذية المفيدة للصائمين الأسماك المشوية، والأغذية الغنية بالبوتاسيوم لدورها في ضبط ضغط الدم، وتجنب الحلويات، والإكثار من شرب الماء بحدود لترين ما بين الفطور والسحور، كما أن الابتعاد عن التدخين يساعد على خفض ضغط الدم. وأوضح أن الرياضة اليومية والمنتظمة بحدود 30 إلى 45 دقيقة أو ساعة تساعد كثيراً في التحكم بضغط الدم، لافتا إلى أن صلاة التراويح تساهم في خفض ضغط الدم المرتفع.