بليموث (أ ف ب) 

يطفئ «ماي فلاور 400» محركاته خلال إبحاره في خليج بليموث، جنوب إنجلترا، ويشغّل جهاز ميكروفون مخصصاً للاستماع إلى الحيتان، وكل ذلك من دون أي تدخّل بشري، إذ إنه أول قارب ذكي يؤدي جميع مهامه دونما الحاجة للطاقم البشري التقليدي. يستعد القارب ثلاثي الهيكل، الذي يبلغ طوله 15 متراً ووزنه تسعة أطنان والمغطى بالألواح الشمسية، لعبور المحيط الأطلسي بمفرده، إذ إنه قادر على اتخاذ قراراته الخاصة والإبحار باستقلالية تامة.. وسيقوم «ماي فلاور 400» بدراسة البيئة، عبر تحليل وجود البلاستيك في الماء وتتبع الثدييات.