شاكر نوري (دبي)

في عام 1880 حصل المستشرق الهولندي كرستيان سنوك هورخرونيه (1884 - 1885) على درجة الدكتوراه، وكان عنوان رسالته «الحجّ عند المسلمين، وأهمّيته في الدين الإسلامي». كان يطمح إلى زيارة الجزيرة العربية للتعرّف إلى حياة المسلمين، وحقيقة الدين الإسلامي، وأثر الإسلام في الحياة السياسية والاجتماعية في مجتمع لا يعرف الأوروبيون عنه إلّا قليلاً، متّهماً المستشرقين بقصر نظرهم باعتمادهم في تحصيل معلوماتهم على ما ينقلونه من الكتب، وهو ما دعاه إلى السفر والإقامة في مكّة المكرمة.

  • هورخرونيه في شبابه
    هورخرونيه في شبابه

رحل إلى هناك بمنحة دراسية من جامعة ليدن سنة 1884، بالتنسيق مع القنصلية الهولندية بجدّة، فسافر بحراً برفقة القنصل العام لهولندا إلى جدّة، وأقام لمدّة خمسة أشهر بالقنصلية الهولندية بجدّة، تعلّم خلالها اللهجة المحلية الدارجة، إضافة إلى إتقانه اللغة العربية إبان دراسته الجامعية، وفترة إعداد رسالته للدكتوراه. أحزنه الرحيل المفاجئ من مكّة المكرّمة، لأنّه كان على وشك حضور «موسم الحجّ»، ليشارك في مناسك الحجّ، موضوع رسالته، لكن اضطرّ للاعتماد على الكتب والمخطوطات وكتابات الرحّالة.وصل هورخرونيه إلى مكّة المكرّمة في 22 فبراير سنة 1885، ومكث بها حتى شهر أغسطس من العام نفسه، أقام في حي «سوق الليل»، وقد تسمى باسم «عبدالغفار»، وصار يزور مجالس العلماء وشيوخ التعليم، فوطّد علاقاته بالكثير من علماء مكّة المكرّمة، وبعدد من علماء جاوه وسومطره وآتشيه ممّن كانوا يقيمون بمكّة زاعماً أنّه مسلم صادق، هدفه التعرّف إلى جوهر الإسلام ودراسة القرآن الكريم.
من أهمّ كتبه «الحجّ عند المسلمين، وأهمّيته في الدين الإسلامي» باللغة الهولندية، وهو رسالته لنيل درجة الدكتوراه من جامعة ليدن، سنة 1880م. و«مكّة» باللغة الألمانية، في مجلدين: الأول بعنوان «مدينة مكّة وأشرافها»، والثاني بعنوان «من الحياة المعاصرة»، و«محاضرات عن الإسلام» ألقاها في الولايات المتحدة الأميركية.

  • هورخرونيه مع بعض أهالي مكة (الصور من المصدر)
    هورخرونيه مع بعض أهالي مكة (الصور من المصدر)

فهم عمق 
امتلأ عبد الغفار بالدهشة والتعجّب أول ما وطئت قدماه أرض مكّة المكرّمة حتى كان يتباطأ في المشي، لأنّه يعلم بأنّه يدوس أرضاً مقدّسة عند المسلمين، كان يسمع بصيتها في هولندا، وقد انشرحت روحه عندما زار جدّة.
كان يطمح إلى فهم عمق إيمان هؤلاء البشر عبر طقوسهم في رمضان، وقد تغيّر كلّ شيء في مكّة المكرّمة أيام الصوم.
وكتب عن ذلك: يا إلهي! إنّها مسحة روحانية تطغى على كلّ شيء، وتبعث الحيوية والنبض في شوارع مكّة المكرّمة. الأسواق تكتظّ بما لذّ، وطاب من المأكولات والحلويات، ويذكر أسماءها: السمبوسك والقطايف والفول، واللقيمات، والمقلقل. المشروبات: الخشاف وقمر الدين والحمرة. الحلويات: الكنافة والقطايف والمهلبية والكريمة والتطلي.
 وفكّر هورخرونيه في ليالي السمر، وهو يردّد لنفسه: سأضع كلّ ذلك في كتابي «صفحات من تاريخ مكّة» كثمرة لزيارتي وكهديّة لأبناء بلدي عن الصيام عند المسلمين.. هي ذكريات لا تُنسى، رأيتها بأمّ عينيّ، ولم يشرحها لي أحد من أصوات المؤذّنين التي تتعالى، وتصدح بكلمات «الله أكبر» إيذاناً بحلول أوقات الصلاة إلى تهجّد الصائمين والتهيّؤ للسحور، ومنارات الحرم السبع التي تتلألأ بالمصابيح.
كان مدفع الإفطار يلهبُ خياله، حيث يرى الجنود ينتظرون الإشارة من أجل إطلاق المدفع إيذاناً بالإفطار. وكتب عن ذلك: الصبر يجسّد قوة التحمّل. يا إلهي! ما هذه الطاقة الروحية العظيمة التي تمدّ الصائم بقوة الصبر والامتناع عن تناول الطعام والشراب طيلة نهار كامل؟.
وأضاف: أرى هذه الإرادة تلتمع في عيون المصلّين وطقوسهم. منظر الشموع والقناديل يبعث على الفرح والابتهاج، وأنا أستمع إلى تلاوة آيات من القرآن الكريم بأصوات رخيمة في كلّ مكان. رمضان كما لاحظ المستشرق الهولنديّ يحتّم على الصائمين تنظيف أجسادهم من الأدران الغذائية طيلة العام، ويعمل رمضان على تطهير أجسادهم وأرواحهم ونفوسهم في آن واحد.
 وأكثر ما جذب انتباهه هو المسحّراتي الذي يوقظ النائمين لتناول السحور، وذلك بقرع الطبول، وتلقي الصائمين الدروس الرمضانية في المساجد، ودراسة التلاميذ للقرآن الكريم والحديث الشريف والنحو والبلاغة.

التعليم
يعدّ حديثه عن «التعليم في مكّة» من أغزر وأصقل ما كتب المستشرقون، فقد تناول قضايا علمية ترتكز على عمق الفكر والمعرفة الواسعة بأصول المعارف والعلوم عند المسلمين.
قال عن علوم العرب في عصر الجاهلية: «قبل الإسلام كان الشعراء هم أهل المعرفة إلى جانب بعض فروع المعرفة مثل السحر والكهانة والتطبيب»، أمّا في العصر الإسلامي، فقد أشار إلى أنّ دعوة النبيّ لم تقتصر على نشر العقيدة الإسلامية، بل تجاوزتها إلى وضع الأسس الأولى للعلوم عند العرب، كما تحدّث عن ظهور المدارس الفكرية التي نشأت عن تجدّد الآراء والأفكار حول تفسير القرآن الكريم والأحاديث النبوية، وما يعرف بعلم أصول الفقه وانتهاء تلك المدارس بالمذاهب الفقهية الأربعة المعروفة.

  • صفحات من تاريخ مكة المكرمة
    صفحات من تاريخ مكة المكرمة

وثائق مهمة
التقط المستشرق الهولندي أول ألبوم صوره أوروبي في مكّة المكرّمة عام 1885، وتعدّ تلك الصور مصدراً وثائقيّاً مهمّاً عن الحجّ.

  • الإسلام في هولندا
    الإسلام في هولندا
  • مكة قبل مئة عام
    مكة قبل مئة عام

مراجع:
1 - صفحات من تاريخ مكة المكرمة تأليف: كرستيان سنوك، هورخرونيه، تحقيق وترجمة: علي عودة الشيوخ، إصدارات دارة الملك عبد العزيز 1998.
2 - https://www.thenationalnews.com/arts-culture/mecca-as-it-appeared-125-years-ago-1.587450-
HYPERLINK «https://www.ssoar.info/ssoar/bitstream/document/50566/1/50566_1.pdf»
3 - Urban life in late Ottoman، Hashemite and early Saudi...
HYPERLINK «https://library.oapen.org/bitstream/handle/20.500.12657/31295/631961.pdf؟sequence=1&isAllowed=y»
4 - The Hajj and Europe in the Age of Empire - OAPEN