محمد قناوي (القاهرة)

رغم تعدد أدوارها الفنية، إلا أن الفنانة السورية صباح الجزائري اشتهرت بدور سعاد خانم أو «أم عصام» في المسلسل السوري «باب الحارة»، وشاركت في تسعة مواسم من المسلسل، وسط منافسة فنية كبيرة مع بطلات العمل ولم تغب إلا في الجزأين العاشر والحادي عشر، ويعد «باب الحارة» من أبرز وأشهر المسلسلات العربية، وهو عبارة عن دراما اجتماعية شامية تدور أحداثها في عشرينيات القرن الماضي، ويسلط الضوء على الحياة الدمشقية والقيم النبيلة والعادات والتقاليد القديمة، متمثلة في أهالي حارة الضبع وحارة الصالحية؛ وفكرة العمل للكاتب مروان قاووق، وأنتجت شركة عاج الجزأين الأول والثاني منه عام 2006 تحت إدارة المخرج بسام الملا، والأجزاء من الثالث إلى التاسع أنتجتها شركة ميسلون فيلم لصاحبها المخرج بسام الملا، وبعد الجزء التاسع استلمت شركة قبنض لصاحبها المنتج محمد قبنض إنتاج الأجزاء الجديدة من المسلسل تحت إدارة المخرج الدكتور محمد زهير رجب.

  • صباح الجزائري
    صباح الجزائري

مكانة
وتقمصت صباح الجزائري شخصية «سعاد أم عصام» زوجة شوكت القناديلي «عباس النوري» وأخت عقيد الحارة أبو شهاب وأبو قاسم، وأم لـ «عصام ولمعتز ولجميلة ودلال وبوران، بحرفية عالية وقدمت الشخصية القوية الحانية وصاحبة المكانة الاجتماعية في حارة «الضبع»، وكانت رمزاً للنضال والدفاع عن وطنها؛ وهي من عائلة مرموقة تعتبر من كبار شيوخ الحارة التي تعيشها وزوجها أبو عصام «عباس النوري» رجل معروف بأخلاقه السمحة، وعاشت أم عصام في قلوب المتابعين للمسلسل علي مدار 9 مواسم شاركت فيها.

تطور كبير
وطوال 9 مواسم من المسلسل شهدت شخصية «أم عصام» تطوراً كبيراً، تقول عنها صباح الجزائري في إحدى مقابلاتها: «خلال الأجزاء التسعة التي شاركت فيها في مسلسل «باب الحارة»، شهدت شخصية «أم عصام» تغييراً كبيراً وتطوراً لها، فلم تعد تلك المرأة الكثيرة الملامة والشكوى، فالسنوات زادتها حكمة وتروياً وعقلانية، حدثت وقائع كثيرة، أتت تباعاً، فأصبحت شخصية مغايرة لما كانت عليه في الماضي، فتطل «أم عصام»، وهي التي تواجه تداعيات الحياة اليومية في باب الحارة، وتكشف عن خفاياها وأحداث وقضايا مثيرة، وبعد تشويقي أكثر من المتخيل، ستتحرك فيه الهواجس وتنبض الأحاسيس بحب العائلة والوطن.
وتعتبر صباح الجزائري أن حكمة «أم عصام» تصنع شخصيتها القوية، التي تواجه بها المواقف الحرجة، وتتخطاها بحكمتها ورزانتها.