علي عبد الرحمن (القاهرة) - أكدت سلافة معمار لـ «دنيا الاتحاد»، أن مشهد التحرش من أصعب المشاهد التي جسدتها في أحداث مسلسل «حارة القبة»، من حيث التناول الدرامي وتقديمه بعيداً كل البعد عن الابتذال، بالإضافة إلى إيصال إحساسها الفني للمشاهد في شعوره بالوجع والانكسار للشخصية.
وتجسد سلافة شخصية زوجة متفانية في سبيل راحة عائلتها، وتتعرض لموقف صادم عند علمها بعلاقة ابنتها العاطفية مع أحد شباب الحارة، وتحاول أن تجد مخرجاً لتلك الأزمة دون علم زوجها خوفاً من تداعيات الموقف والتشهير بسمعة العائلة.
وعندما تذهب لمنزل الشاب للتحدث معه تفاجأ بمحاولة سرقتها واغتصابها، وينتهي الأمر بتسديد عدة طعنات له من خنجرها، لتتصاعد الأحداث وتشهد العديد من المفاجآت، وتفاعل المشاهدون والنقاد مع المشهد، وأثنى رواد التواصل الاجتماعي على أدائها الدرامي فيه. 
ومن جانب آخر، تستعد معمار للمشاركة في المسلسل الشامي «زعلي طول أنا وياك»، وتجسد شخصية سيدة أعمال تبحث عن الحب، وتجمعها علاقة عاطفية بأحد الأشخاص ولكنها تفشل بسبب الواقع الاجتماعي.
وتدور أحداث العمل حول قصص الحب التي تنشأ من رحم المعاناة إبان الحرب السورية، تأليف عنود خالد، وإخراج عباس النوري، ويشارك في بطولته شكران مرتجى، وأسعد فضة.