كشفت دراسة جديدة أن ما يقرب من 50 في المائة من الأشخاص الذين تم نقلهم إلى المستشفى مصابين بفيروس كورونا الحاد أظهروا أدلة على تلف القلب بعد شهور من التعافي من المرض.

وقالت الدراسة إنه أصبح من المهم بالنسبة لمرضى كورونا فحص قلبهم بعد الشفاء.

وأضافت الدراسة أن "عدوى COVID-19 تسبب التهابًا في الجسم قد يؤدي إلى ضعف عضلة القلب، وتشوهات في إيقاع القلب، وحتى التسبب في تكوين جلطات في الأوعية الدموية، وقد يغزو الفيروس خلايا المستقبل، المعروفة باسم مستقبلات ACE2، داخل نسيج عضلة القلب ويسبب ضررًا فيروسيًا مباشرًا. يمكن أن تؤدي هذه المضاعفات إلى زيادة فشل القلب مع مرور الوقت".

ونصحت الدراسة "المرضى الذين عانوا مؤخرًا من آلام في الصدر بعد COVID-19، أو لديهم مرض قلبي بسيط قبل الإصابة بالعدوى بإجراء اختبار التصوير وحتى للأشخاص الذين عانوا من أعراض COVID-19 الخفيفة فقط".

علامات وأعراض قصور القلب:

- ضيق في التنفس - إرهاق وضعف - تورم في الساقين والكاحلين والقدمين - سرعة ضربات القلب أو عدم انتظامها - انخفاض القدرة على ممارسة الرياضة - سعال مستمر - زيادة الحاجة إلى التبول - زيادة سريعة جدًا في الوزن نتيجة احتباس السوائل - قلة الشهية والغثيان