وقوع خطأ في تسجيل الخروج مع الفشل في التغريد والبطء بشكل كبير في النشر، تلك كانت المشكلات التي لا تزال تواجه مستخدمي «تويتر» في جميع أنحاء العالم منذ عدة أيام.

واعتبر خبير تكنولوجي، أن ما يحدث من أعطال في موقع التغريدات يعد أحد أطول أخطاء الخدمة في تاريخ وسائل التواصل الاجتماعي، حيث كانت تعطلت خدمات «تويتر» بالنسبة لعدد كبير من المستخدمين، بعد إبلاغ حوالي 40 ألف مستخدم عن مشكلات في منصة التواصل الاجتماعي، والتي جاءت مرتبطة بعمليات البحث والتغريد وتسجيل الخروج، علاوة على مشاكل فنية تواجه مستخدمي الموقع على أجهزة الكمبيوتر المكتبي بعيدًا عن نظامي «أندرويد وآي أو إس»، بحسب ما أوردت المنصة المختصة في رصد تعطل المواقع «داون ديتيكتر».

وجاءت الرسائل الأكثر ظهورًا للمستخدمين: «الإدخال الذي قمت به لم يؤد إلى أي نتائج، الرجاء معاودة المحاولة في وقت لاحق»، «لا يمكن استرداد التغريدات في الوقت الحالي، الرجاء معاودة المحاولة في وقت لاحق»، وحول تلك المشكلات، قال استشاري الإعلام الرقمي والتسويق الإلكتروني محمد الحارثي لـ«سكاي نيوز»: «قد تكون تلك المشكلات أحد أطول أخطاء الخدمة في تاريخ وسائل التواصل الاجتماعي الحديث».

وعن الأسباب المحتملة وراء تلك المشكلات، قال «الحارثي» خلال تصريحاته لـ«سكاي نيوز عربية»: «ربما يكون السبب وراء ظهور تلك المشكلات أمام المستخدمين هو حدوث اختراق سيبراني، بواسطة أجهزة الكمبيوتر عبر شبكات الإنترنت والاتصالات الرقمية بهدف تغيير أو تعطيل برامج أو تدمير معطيات أو سرقة معلومات أو اختراق أنظمة تحكم وأوامر»، وكانت علقت شركة «تويتر» على بلاغات المستخدمين: «نعمل على إصلاح مشكلة مع خوادمنا لإعادة الأمور إلى طبيعتها قريبا».

يذكر أنه خلال الشهور القليلة الماضية، زادت المشاكل التي تواجه مستخدمي «تويتر»، لكن سرعان ما تعلن الشركة خلال بيانات منفصلة عن هذه المشاكل ومحاولة حلها، وبحسب موقع «إنديبندنت»، فإن 68% من المستخدمين تعرضوا إلى مشاكل عامة مع موقع «تويتر»، بينما أبلغ 19% منهم عن أخطاء في تطبيق أندرويد، قبل أن تتراجع الشكاوى من مستخدمي النظام، ويرتاد شبكة التغريدات العملاقة حوالي 192 مليون مستخدم يوميًا.