كشف الطبيب والمذيع التلفزيوني الروسي ألكسندر مياسنيكوف عن المخاطر الكامنة في "أزمة منتصف العمر" وطرق التغلب عليها. 
وفي تصريحاته لقناة "روسيا 1" التلفزيونية، يوم الأحد، أشار مياسنيكوف إلى أن علم الطب لا يعرف شيئاً اسمه "أزمة منتصف العمر"، غير أنها معروفة لدى علماء النفس الذين يعتبرونها نوعاً من الاكتئاب مرتبطاً بإعادة تقييم الإنسان لذاته وللواقع وكفيلا بالتسبب بـ "انهيار نفسي خطير".

وتابع الطبيب: "تدرك فجأة أن حياتك قد مضت ومضى معها كل ما كان فيها من الأشياء الجيدة، أما أنت فلم تسابق الريح راكباً على دراجة نارية بسرعة 200 كم في الساعة، ولم تقم مرة برحلة إلى الجبال، ولم تذهب إلى قاع البحر، ولم تسبح مع أسماك القرش.. كيف حدث أنك فوتّ كل هذه اللحظات ولماذا لم تفكر في هذه الأشياء من قبل؟".

مع ذلك اعتبر مياسنيكوف أن "أزمة منتصف العمر شيء رائع"، ونصح النظر إلى هذه المرحلة على أنها تمهيد لافتتاح آفاق جديدة أمام الإنسان، وعليه ألا ينسى أن "كل عقد جديد من الزمن خير من سابقه لكن يجب أن تعيشه بشكل سليم".