لم يكن يعلم نيد ماكنلي من ولاية كارولينا الجنوبية بالولايات المتحدة الأميركية، أن كلابه المفقودة قبل 24 عاماً

قد إلتهمها تمساح كبير بطول 12 قدماً.

 وبعد اصطياده للتمساح، قرر نيد ماكنلي، أن يحوّل صيده إلى نقانق، وذلك من خلال مطعم متخصص بمثل هذه الأعمال في كارولينا الجنوبية.

وعندما شرع العاملون في تقطيع التمساح اكتشفوا وجود لوحات معدنية كالتي توضع على رقبة الكلاب، وتتضمن معلومات المالك، للاتصال به في حال ضياع تلك الحيوانات.

ونقلت صحيفة "ديلي ستار" البريطانية عن كلوديا كوردراي، صاحبة المطعم قولها: "التهم التمساح أكثر من كلب، ولكن ظلت بعض اللوحات المعدنية في معدته رغم مرور سنوات، وكانت أرقام هاتف ظاهرة عليها".

وأضافت: "كان عمر التمساح كبيرا، واستطعنا تمييز الأرقام على اللوحة، وتواصلنا مع شخص أكد أنه فقد أكثر من كلب قبل 24 عاما عندما كان يصطاد بذات الموقع الذي قتل فيه التمساح البالغ وزنه 200 كيلوغراما".

وبحسب موقع «سكاي نيوز العربية» تدير كلوديا مطعم "كوردراي"، الذي يقدم وجبات طعام من لحم التماسيح، كما أنه يعمل على تحويل التماسيح إلى نقانق، أو تحنيطها للراغبين بذلك.

الجدير بالذكر أن كارولينا الجنوبية تعد موطنا للتماسيح الكبيرة التي يصل طولها لأكثر من 13 قدما في بعض الأحيان، وتعيش لأكثر من 60 عاما.