تداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي صورة قالوا إنها لممرضة ملأت قفازا بالماء الدافئ، ووضعته تحت يد مريضة تعاني من آثار حادة من جرّاء إصابتها بكوفيد-19، لمنحها إحساسا بوجود من يهتم لأمرها من خلال ما يشبه اللمسة البشرية، مع استحالة التواجد الجسدي للأحباء لتقديم الدعم والرعاية للمصابين بالوباء.

وابتكرت الممرضة في البرازيل  هذه الطريقة المميزة لدعم مصابي فيروس كورونا المستجد، غير القادرين على التواصل مع أحبائهم، خوفا من نقل العدوى.

وبحسب موقع "جي 1 غلوبو" البرازيلي، فإن الصورة التي تمت مشاركتها قد التقطت في وحدة العناية المركزة بمستشفى في مدينة ساو كارلوس بولاية ساو باولو.

وأشار الموقع البرازيلي إلى أن الممرضة سيمي أروخو كونا، هي صاحبة الفكرة التي أقدمت عليها لتقديم الدعم النفسي لمريضة وضعت تحت جهاز التنفس الاصطناعي. 

وردت سيمي على التعليقات التي أشادت بمبادرتها قائلة: "الفكرة من راحة ورعاية المريض. لا يكفي أن تكون محترفا بمهنة التمريض أو الطب، إذ يجب أن تكون إنسانا متعاطفا، والسماح لقلبك بالتعبير عن نفسه".