أبوظبي (الاتحاد)

يعتبر بعضهم تعلم لغة إضافية أمراً صعباً، ولكنهم يتعجبون من المهارات اللغوية التي يمتلكها الأفراد الذين يجيدون ثلاث لغات أو أكثر، ومن المثير للاهتمام، أن دراسة يابانية جديدة اكتشفت أنه كلما زاد عدد اللغات التي تتحدثها، أصبح من الأسهل تعلم لغة أخرى.
وأوضح المؤلف المشارك في الدراسة البروفيسور كونيوشي ساكاي من جامعة طوكيو، أن فريق البحث وجد أن المهارات اللغوية مضافة، أي أن الشخص ثنائي اللغة يمكنه استخدام نفس التفاصيل لفهم لغات عدة.
ونقل موقع «Study Finds»، عن ساكاي قوله إنه كلما زاد عدد اللغات التي يعرفها الفرد، زادت سرعة تعلمه اللغة الجديدة، فقد احتاجت المجموعات متعددة اللغات إلى جولات أقل للتعلم بكفاءة، وكذلك اختاروا الإجابات بشكل أسرع، وثبت صحة ذلك في جميع المجالات.