شهدت رحلة جوية في الولايات المتحدة الأميركية، حادثة غريبة، حيث طلب من عائلة مغادرة الطائرة فوراً بسبب عدم ارتداء أحد أطفالها لقناع الوجه.
 وأظهر مقطع فيديو مضيفة تطلب من العائلة مغادرة الطائرة بسبب عدم تطبيق أطفالها للإجراءات الاحترازية الخاصة بفيروس كورونا المستجد، والمتمثلة بارتداء كمامة.

وفي حديث لشبكة "فوكس نيوز"، أوضح الزوجان اللذان كانا يسافران مع أطفالهما، ريكي "عامان" ودانيال "7 أعوام"، على متن الطائرة يوم الاثنين، بعد قضاء عطلة في فلوريدا، أن الطفلة ريكي كانت تأكل عندما تقدمت المضيفة، وطلبت منهم المغادرة.

وبينت الوالدة أنها شرحت للمضيفة أن الطفلة تأكل ولن تستطيع ارتداء الكمامة أثناء قيامها بذلك، كما أوضحت أن الطفل الآخر يعاني من حالة صحية تحول دون لبسه لقناع الوجه.

ولم ينته الأمر عند هذا الحد، حيث هددت المضيفة بطلب الشرطة في حال استمرار العائلة برفضها للنزول من الطائرة.

  • بالفيديو..مضيفة تطرد عائلة من الطائرة.. والسبب!

ودعم باقي الركاب العائلة، وحاولوا أن يقنعوا المضيفة بعدم قدرة الأطفال على ارتداء الكمامات، لافتين إلى وجود أطفال آخرين في ذات الرحلة لا يرتدون أقنعة الوجه.

وأشارت صحيفة "ديلي ستار" البريطانية إلى أن فيديوهات أخرى تم تداولها على مواقع التواصل الاجتماعي، أظهرت نزول العائلة من الطائرة، كما طلب من الركاب ذات الأمر.

وتعليقاً على الحادثة، أصدرت شركة الطيران "سبيريت" المشغّلة للرحلة بيانا أكدت فيه أن جميع الركاب عادوا لمقاعدهم بمن فيهم العائلة التي تعهدت باتباع الإجراءات الاحترازية.

وأضاف البيان أن سبب طلب المضيفة من العائلة النزول من الطائرة، يعود لعدم ارتداء الأبوين للقناع، وليس الولدين كما ادعوا، لكن الفيديو المتداول أظهرهما بكمامات.