برلين (أ ف ب) 

يحاول الألمان كسر حدّة الحَجر المفروض عليهم، ضمن تدابير احتواء جائحة كورونا، باقتناء حيوانات أليفة تؤنسهم في عزلتهم، وتشهد ملاجئ الحيوانات زيادة كبيرة في طلبات الاقتناء، دون أن تعير العائلات أصل ونوع الجراء والقطط الاهتمام الكافي.
وكشفت جمعية «دويتشه هونديفيزن» أن عدد الكلاب المباعة في البلاد ارتفع بنسبة 20% خلال عام 2020، فيما تشير تقديرات الاتحاد الألماني لمنتجات الحيوانات الأليفة إلى أن مليون حيوان إضافي، في مقدّمها القطط والكلاب، دخلت إلى المنازل الألمانية التي يوجد فيها أصلاً حوالي 35 مليوناً من الحيوانات ذات الفراء والريش، والأسماك، والسلاحف.