تمكن فريق من الجراحين في أقصى شرق روسيا، من إنجاز عملية قلب مفتوح، رغم النيران التي كانت تقترب منهم من جراء حريق كان مستعراً في المستشفى.
فقد تعرض مستشفى جراحات القلب في مدينة بلاغوفيتشينسك لحريق صباحاً أدى إلى إجلاء 128 شخصاً وسط انتشار دخان كثيف في المبنى.

وفي الوقت عينه، كان فريق من 8 أشخاص يجرون عملية قلب مفتوح لمريض في الطابق الأرضي.

وقال الجراح المسؤول عن العملية، فالنتين فيلاتوف لقناة "روسيا 24" التلفزيونية "لم يكن في إمكاننا التوقف كان علينا إنقاذ هذا الشخص، وقمنا بذلك بأعلى مستوى. العملية أُنجزت بالكامل من دون صعوبات".

ونقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن أنثوينا سمولينا وهي من الطاقم العلاجي "لم يحصل أي هلع".

  • بالفيديو.. عملية قلب مفتوح وسط
    بالفيديو.. عملية قلب مفتوح وسط "نيران مستعرة"

 

 

وأشارت هيئات الإغاثة إلى أن الفريق الطبي وضع سلكاً كهربائيا لمد غرفة العمليات بالطاقة رغم قطع الكهرباء عن سائر أرجاء لمبنى، كما وُضعت أجهزة تهوية لإزالة الدخان من المكان.

وأوضح نائب مدير خدمة الأوضاع الطارئة في المنطقة كونستانتين ريبالكو في تسجيل مصور نشرته السلطات أن "السيطرة على الحريق كانت معقدة لأن النيران كانت مستعرة على كامل مساحة الموقع أي 1600 متر مربع".

وفور الانتهاء من العملية والتأكد من عدم وجود أي خطر على حياة المريض، أخرجه الطاقم الطبي من الموقع واصطحبوه معهم خلال مغادرة المبنى المشتعل لنقله إلى مستشفى آخر، بحسب السلطات المحلية.

وقد أُخمد الحريق الناجم عن مشكلة كهربائية بحسب البيانات الأولية، من دون سقوط أي ضحايا.

ووعدت السلطات المحلية بتكريم الأطباء الذين استمروا في العملية وعناصر الإطفاء الذين أخمدوا الحريق.