لا يقتصر تأثير كوفيد-19 على الأخبار والتقارير وحدها. ففي أتون الأزمة الصحية؛ قررت قناة «سكاي اتلانتك» البريطانية تصوير مسلسل يتناول دور رئيس الوزراء المحافظ بوريس جونسون في إدارة الأزمة الوبائية.

واختارت لبطولته الممثل البريطاني الشهير سير كينيث براناه، الذي أدى عدداً من الأدوار التاريخية والحديثة على المسارح والشاشات السينمائية والتلفزيونية. واضطر سير كينيث (60 عاماً) لزيادة وزنه حتى يبدو شكله مطابقاً لجونسون. وتم صنع شعر مستعار خصيصاً ليكون مطابقاً. واقتنى سير كينيث سترة وربطة عنق شبيهتين بما يرتديه جونسون.

ويسعى المسلسل الذي سيعرض في خمس حلقات إلى عرض الأسلوب الذي تعامل به جونسون مع جائحة كورونا الجديد. ومن أهم المشاهد التي سيعرضها إصابة جونسون بالفايروس، وتنويمه في مستشفى لندني لا يبعد كثيراً من مقر الحكومة. ووُجهت إلى المسلسل انتقاداتٌ جمّة، بدعوى أنه سيتضمن عدداً من المشاهد التي لم تحدث على أرض الواقع. ويتوقع أن يحظى المسلسل بمشاهدة واسعة النطاق، خصوصاً بعدما بدا أن جونسون حقق شعبية كبيرة خلال الأشهر الأخيرة، بعد نجاح حكومته في تطعيم نسبة كبيرة من سكان البلاد، ضد وباء كوفيد-19.