سعيد ياسين (القاهرة)

يعرض على تلفزيون «الشارقة» خلال شهر رمضان مسلسل «الطاووس»، بطولة جمال سليمان، وسميحة أيوب، وسهر الصايغ، وأحمد فؤاد سليم، ورانيا محمود ياسين، ونهال عنبر، وجمال عبدالناصر، وهبة عبدالغني، وفرح الزاهد، وإخراج رؤوف عبدالعزيز.

  • جمال سليمان
    جمال سليمان

وقال سليمان لـ«الاتحاد» إنه وافق على «الطاووس» لاختلاف العمل وقوته وتماسكه، وموضوعه الذي يهم قطاعاً عريضاً من الجمهور، وشخصية المحامي الذي يقاتل بكل ما أوتي من قوة من أجل موكلته التي تعرضت لقضية تحرش، رغم أنه كان محترفاً يفكر في كيفية كسب القضايا وتقاضي أموال مقابل ذلك، إلى أن وجد نفسه أمام قضية بلا مقابل.

  • سميحة أيوب
    سميحة أيوب

ظواهر سلبية
وتجسد سميحة أيوب شخصية والدة جمال سليمان، وأوضحت أن ما حمسها لقبول العمل أنه يتناول موضوعاً هادفاً ويؤكد على العديد من القيم، ويوجه العديد من الرسائل الإيجابية، بعد اختفاء تلك النوعية من المسلسلات لسنوات طويلة سيطرت خلالها أعمال غير هادفة، تتناول ظواهر سلبية مثل العنف والمخدرات وغيرها. وأشارت إلى أن المسلسل يحذر من مخاطر وأضرار مواقع التواصل الاجتماعي والتي تسبب العديد من المشكلات لمختلف الأسر، وفي مقدمتها فئة الشباب. وأشارت سهر الصايغ إلى أن العمل يتناول موضوعاً شائكاً عن فئة من الشباب المدللين الذين يعانون من انحرافات سلوكية، ويعتقدون أنهم خارج إطار المحاسبة كون أهاليهم من أصحاب النفوذ والسطوة،
ولفتت إلى أنها تجسد شخصية فتاة تتعرض للتحرش، ويتصدى محام كبير من ذوي الخبرة للدفاع عنها، رغم اعتراض القريبين منه على حماسه للقضية باعتبارها قضية خاسرة، وتنشأ قصة حب بين المحامي والفتاة رغم فارق السن الكبير بينهما.

مذيعة
وبينت رانيا محمود ياسين أنها تجسد دور مذيعة برامج «توك شو» تتصدى للعديد من القضايا، وتستعيد من خلال الدور ما سبق وقامت به حين قامت بتقديم عدد من البرامج التلفزيونية، فيما ذكرت هبة عبدالغني، أنها تجسد شخصية الشقيقة الكبرى لسهر الصايغ، وتنقلب حياتها رأساً على عقب بعد أزمة التحرش التي تتعرض لها شقيقتها، وتقف جوارها بكل ما أوتيت من قوة وتدفعها إلى عدم الاستسلام.
وأشارت فرح الزاهد إلى أنها تجسد شخصية فتاة تنتمي لطبقة ثرية، من المدافعات عن حقوق المرأة، وتعمل على إظهار أهمية السوشيال ميديا في تغيير مسار المجتمع وتأثيره على الرأي العام، واعتبرت دورها بمثابة محطة مهمة في مشوارها الفني.